طهران تندد باجتماع الحكومة الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل

كتب وجدي نعمان

نددت طهران بالاجتماع الذي عقده مجلس الوزراء الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل، ووصفت تلك الخطوة بأنها عدوانية

ومستفزة.  

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن “الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من الجمهورية العربية السورية،

وفق عدة قرارات أممية، وبالأخص قرار مجلس الأمن رقم 497، والجمعية العامة للأمم المتحدة تؤكد كل عام على هذه الحقيقة

التي لا يمكن إنكارها”.

وأضاف خطيب زاده أن “التوسع الاستيطاني وزيادة أعداد اللاجئين الصهاينة في مرتفعات الجولان لا يمكن أن يغير الواقع بأي

شكل من الأشكال، وعلى المستوطنين الصهاينة أن يعلموا بأنهم لن يتمكنوا من العيش إلى الأبد في الأراضي المغتصبة”.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت خطة لتوسيع الاستيطان في الجولان، يوم 26 من الجاري، وهو ما أدانته دمشق ووصفته بأنه “تصعيد خطير وغير مسبوق”.