عازف القانون الدكتور ماجد سرور.. الليلة في ثامن فعاليات لجنة الموسيقى والأوبرا والباليه كتبت سولا عصام

27

في إطار المبادرة التي أطلقتها الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية تحت عنوان “الثقافة بين إيديك”، يتشرف الدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة والدكتورة رشا طموم مقرر لجنة الموسيقى والأوبرا والباليه بالمجلس الأعلى للثقافة بدعوة سيادتكم لمتابعة سلسلة فعاليات أونلاين “حياتنا مع الموسيقى” وهي عبارة عن رسائل مصورة (فيديو) أو محاضرات قصيرة المدة لتوعية الجمهور المصري والعربي عبر الإنترنت بأهمية الموسيقى والفنون المرتبطة بها وخاصة الفنون الحركية (الباليه والرقص) ودورها الفاعل في حياتنا ، التى تنظمه لجنة الموسيقى والأوبرا والباليه بالمجلس، ونلتقي مع ثامن فعاليات السلسة مع (عازف القانون الدكتور ماجد سرور – مصر ) بعنوان “آلة القانون”، وذلك اليوم السبت الموافق 7 نوفمبر الحالي في تمام الساعة السابعة مساء.

وولد ماجد سرور عازف القانون المصرى عام ١٩٦٣، وإلتحق بالمعهد العالي للموسيقى العربية عام ١٩٧٩، وحصل على البكالوريوس بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف عام ١٩٨٥، وفى عام ٢٠٠٦ حصل على درجة الماجيستير بتقدير إمتياز وعلى درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف عام ٢٠١٠.

وإلتحق بالفرقة الماسية عام ١٩٨٨ وصاحب كبار المطربين والمطربات مثل نجاة الصغيرة ووردة الجزائرية ووديع الصافى ومحمد عبده وذكرى وكاظم الساهر.

ثم قام بتسجيل العديد من الألحان لكبار الملحنين مثل: محمد عبد الوهاب وبليغ حمدي ومحمد الموجي وكمال الطويل وسيد مكاوي وحلمي بكر.

وقام أيضاً بتسجيل العديد من الموسيقى التصويرية لكبار المؤلفين مثل: ميشيل المصري وحسن أبو السعود وياسرعبدالرحمن وعمار الشريعي وغيرهم.

كما شارك ماجد سرور بالعزف فى معظم المهرجانات الغنائية والموسيقية التى أُقيمت فى جميع أنحاء الوطن العربي كعازف قانون محترف، بالإضافة إلى العزف فردياً وجماعياً أمام الملوك والرؤساء العرب.

وعن نشاة الدكتور ماجد سرور أوضح غي أحدى البرامج، عازف آلة القانون، إنه لم يكن مهتما بالموسيقى خلال فترة طفولته، لافتًا إلى أن والده لم يحترف مهنة الغناء رغم كون صوته جيدا وظل مهندس آلات كاتبة، مضيفًا أنه بدأ يهتم بالموسيقى في مرحلة المراهقة.

وأضاف أن والده رشحه لامتحان قدرات معهد الموسيقى، وقال له “لو نجحت ستدخل المعهد”، وتابع: “هو من شجعني على الالتحاق بمعهد الموسيقى بالرغم من كونه كان متحمسا للالتحاق بكلية الهندسة”.

وأوضح أن أصدقاء والده دربوه وامتحنوه الامتحان الخاص بالمعهد بشكل ودي قبل الخضوع للامتحان الرسمي بالمعهد لكى يتدرب على امتحان القدرات.
الأفكار التي تتضمنها كافة قراءات المشاركين بالمبادرة لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس الأعلى للثقافة.

شاهد مباشرة أو عبر قناتنا على اليوتيوب من الرابط التالي
https://youtu.be/U0COqREuVXs