عاصفة مالك تضرب عدة دول أوروبية وسرعة الرياح تصل إلى 140 كم في الساعة

كتب .وجدى نعمان

 

تسببت عاصفة “مالك” التي تهب من بحر الشمال بمقتل امرأة وطفل في اسكتلندا بالمملكة المتحدة، وعطلت حركة القطارات في ألمانيا والدنمارك.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية بأن الرياح العاتية تسببت بمصرع طفل يبلغ من العمر 9 سنوات، بعد أن أودت بحياة امرأة صباح السبت، في اسكتلندا بالمملكة المتحدة.

وأشارت إلى أن سرعة الرياح وصلت إلى حوالي 140 كم في الساعة على الساحل الشرقي لاسكتلندا، ما أدى إلى إلغاء مباراتين من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم كإجراء احترازي.

وانقطعت الكهرباء عن أكثر من 60 ألف منزل في جميع أنحاء المملكة بسبب العاصمة.

وتأثرت الدنمارك أيضا في العاصفة، حيث أفادت قناة “تي في 2” بنقل 20 شخصا يحتاجون إلى الرعاية إلى مكان آمن في بلدة فريدريكسوند تحسبا لأي فيضان.

وفي العاصمة الدنماركية كوبنهاغن تم تعليق جميع حركة القطارات تقريبا.

وأفادت وكالة “ريتساو” بأن 10 آلاف عامل طوارئ في جميع أنحاء البلاد في حالة جهوزية.

وفي ألمانيا، حذرت خدمة الأرصاد الجوية من رياح عاتية في النصف الشمالي الشرقي من البلاد، مع توقع وصول العاصفة إلى ذروتها خلال الليل.

وفي ولايات شليسفيغ هولشتاين وساكسونيا السفلى وبريمن، تم استدعاء ضباط الشرطة ورجال الإطفاء لإزالة الأشجار المتساقطة والتعامل مع الحوادث الأخرى الناجمة عن اضطراب الطقس.

كما تم إلغاء وتأجيل العديد من رحلات القطارات في أقصى شمال ألمانيا.