عالمان روسي وإيطالي يمنحان جائزة “مندلييف” لليونسكو

كتب .مجدى نعيم

 

شهد مقر منظمة اليونسكو في باريس مساء الاثنين 15 نوفمبر إقامة مراسم منح جائزة “مندلييف”لمنظمة اليونسكو الأممية في مجال العلوم الأساسية.

وأفادت وكالة “تاس” بأن العالم الروسي، يوري أوغانيسيان وزميله الإيطالي فينسينزو بالزاني نالا تلك الجائزة الراقية.

يذكر أن العالم الروسي، يوري أوغانيسيان متخصص في مجال الفيزياء التجريبية للنواة الذرية، وبحوث التفاعلات النووية، ودراسة خصائص العناصر الجديدة في جدول “مندلييف” الدوري، وفيزياء وتكنولوجيا مسرعات الجسيمات المشحونة، واستخدام الأيونات الثقيلة المتسارعة في تكنولوجيا النانو.

إنه أحد مؤسسي اتجاه علمي جديد وهو فيزياء الأيونات الثقيلة، وقد اكتشف فئة جديدة من التفاعلات النووية، أي الاندماج البارد لنواة ضخمة (1974)، المستخدم على نطاق واسع الآن في مختبرات العالم لتخليق عناصر جديدة، كما اكتشف تفاعلات تخليق العناصر فائقة الثقل (1975-1978)، وشارك في البحوث العلمية المتعلقة بتخليق العناصر الـ104 و 105 و 106 من الجدول الدوري.

تم تكريم، يوري أوغانيسيان بجائزة “مندلييف” تقديرا لاكتشافاته الخارقة، والتي جعلت من الممكن استكمال الجدول الدوري للعناصر الكيميائية، وكذلك لمساهمته في تطوير العلوم الأساسية على نطاق عالمي.

والبروفيسور، فينسينزو بالزاني، من جامعة بولونيا ، الإيطالية هو كيميائي إيطالي بارز وباحث في أصول تطوير الكيمياء الضوئية غير العضوية وفوق الجزيئية. وسبق له أن حصل على جوائز في دول مختلفة ، بما في ذلك جائزة “ليوناردو دافنشي” من الأكاديمية الأوروبية للعلوم.

يذكر أن جائزة “مندلييف” تمنح العام الجاري لأول مرة في تاريخها وتقدر قيمتها بـ250 ألف يورو.