عالم الصنيعية وعمال اليومية بقلم: اشرف عمر

العمال الصنايعية وعمال اليومية في مصر مكون مهم من الشعب المصري لان هذه الفئات من العاملين في المجتمع هي واجهه مصر في العمل الانشائي والخدمات اليوميه في داخل المنازل وغيرها وهي فئات مهمه في التصدير الي الخارج وبالذات الي دول الخليج والدول الافريقيه وغيرها، ولذلك فان هذه الفئات تحتاج الي تنظيم ورقابه بصفه مستمره من الدولة وكيانات تنضوي تحتها لان هذه العماله لديها مشاكل عده اهمها انه لا يوجد ضابط او معلم حقيقي لهذه الفئات ولذلك ضعف ادائها واصبح اداؤها عشوائي وخالي من اللمسه والفن والجوده مقارنه بالعماله الهنديه والفلبينية والصينية وغيرهما وتسريب بعضهم واللجوء الي ركوب التكاتك والتسكع علي المقاهي وهذا الامر له انعكاسات خطيره عده علي الخدمات المقدمه من هذه الفئات في المنازل والمشاريع الانشائيه من ناحيه الجوده والتعامل المادي والسلوكي، وكذلك فان تعاملها مع محتاجي الخدمة لا يوجد له ضابط قانوني او تنظيمي ينظم العمل الذي تقدمه هذا الفئات ودخولهم المنازل والرجوع عليهم اذا اقتضي الامر ذلك او جهه يمكن مطالبتها بالتعويض عند وقوع ايه ضرر من تلك الفئات، ولذلك يوجد ضمن هذه الفئات الكثير من ضعاف النفوس والانتاجيه والمستغلين والجشعين لمن يلجأ اليهم ويتسببون في وقوع اضرار كثيره لمن يلجأ اليهم ويهربون ولا تستطيع محاسبه احد منهم عند الاهمال او الخساره التي تقع من الكثير منهم بسبب بلطجة الكثير منهم وهذا الامر يعود سببة الي عدم وجود قانون وكيانات تنظمهم او ضابط يردع كل من تسول له نفسه عند ارتكاب ايه مخالفات، الزمن قد تغير واصبح الكثير من الناس لديها ميول عدوانيه في اكل حقوق الناس وعدم الوفاء بالالتزامات واحترام القوانين والاخر

ولذلك ينبغي النظر في تشجيع القطاع الخاص لانشاء شركات وكيانات لتلك العماله تنظمها وزاره القوي العامله والزام كافه الصنعية وعمال اليومية بالعمل من خلالها وبقوانين صارمه تتعامل مع الاهالي وطالبي الخدمة ووصع لائحة ارشادية باسعار الاجرة اليومية لمقدم الخدمة، وذلك حمايه للعامل ماليا وضمان تدريبه باستمرار. وكذلك حمايه لمحتاجي خدمات هؤلاء العاملين من جشع الكثير منهم وضمان تقديم مستوي خدمي مميز لان الاغلبيه منها تعاني من ضعف في الاداء وقله الموارد في بعض الاحيان بما يجعل من طالبي الخدمه ضحيه وابتزاز لهؤلاء

وبالمقابل ايضا فان الامر يحتاج الي قوانين وعداله ناجزه للفصل فيما يقع من تلك الفئات التي تدخل البيوت دون غطاء قانوني فكثير منهم يرتكب جرائم وتجاوزات ويتم السكوت عليها والزامهم بلباس معين واظهار بياناتهم شخصيه لان هذه العماله يوجد فيها من ارباب السوابق الخطرين

لذلك ينبغي علي وزارة القوي العاملة الالتفاف لهذا السوق جيدا وتنظيمة ووقف اية ممارسات خاظئة واستغلال يقع من هؤلاء الصنيعية وعمال اليومية