عباس العقاد⁩ …بقلم/هبه الببلاوي

28

⁦عن القراءه اتحدث

عباس العقاد يا جماعه كان حاصل علي

الشهادة الابتدائية…وكان بيشتغل في

مكتبه حكوميه للكتب..

لم يكن له مسكن فكان يسكن ليلا بتلك

المكتبه …ومن هنا بدأ يقرأ فقرأ كتب

المكتبه كلها بما يزيد عن سبع مرات لكل كتاب

من كثره ما قرأ أصبح يؤلف كتب فألف منها في العشق لمحبوبته مي …ومنها في السياسه ومنها في الادب فكان كاتبٱ متنوع

وكان يقيم صالوناً للأدب في بيته يسمي صالون العقاد ….كان يحضره كبار الأساتذة .
من أساتذة الجامعة وعمدائها..

وفي جلسة من جلسات الصالون ..قال له استاذ جامعي ..لماذا لم تأخذ الدكتوراة…..ضحك العقاد وقال ….
ومن منكم أكثر مني علما ليمنحني الدكتوراة
فسكت الجميع في استحياء ..

عباس العقاد كان يكتب شعراً ونثراً وأدب وروايات على السواء، وظل معروفآ عنه أنه موسوعي المعرفة يقرأ في التاريخ الإنساني والفلسفة والأدب وعلم الاجتماع.

ولد في أسوان عام 1889م
توفي في القاهرة يوم 3 مارس 1964 عن عمر (74 سنة)