عبد الصمد الزلزولي اعتذر عن حمل القميص المغربي واختار الدفاع عن ألوان إسبانيا

كتب وجدي نعمان

ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية في تقرير لها اليوم الخميس، أن نجم برشلونة الواعد عبد الصمد الزلزولي البالغ 20 عاما، اعتذر عن تمثيل المنتخب المغربي.

وأكدت الصحيفة الإسبانية في تقريرها، أن الزلزولي الذي يحمل الجنسيتين المغربية والإسبانية، أرسل رسالة إلى الاتحاد المغربي لكرة القدم يعرب فيها عن اعتذاره لعدم تلبية الدعوة لحمل قميص “أسود الأطلس” في كأس الأمم الإفريقية المقررة في الكاميرون بالفترة بين 9 يناير و6 فبراير من العام المقبل، واختياره اللعب للمنتخب الإسباني.

وكانت العديد من التقارير قد ذكرت مؤخرا أن الزلزولي اختار اللعب لصالح المنتخب المغربي وسيكون ضمن صفوف “أسود الأطلس” في البطولة القارية الإفريقية.

ويصب قرار الزلزولي في صالح برشلونة الذي لن يفقد اللاعب الشهر المقبل، بعدما أصبح أساسيا منذ تولي تشافي هرنانديز مسؤولية تدريب الفريق الكتالوني.