عبد اللهيان الحكومة الإيرانية عازمة على فتح باب التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف في المنطقة

كتب .وجدى نعمان

 

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن طهران تركز على التعاون مع جيرانها، وأنها عازمة على فتح الباب أمام التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف في المنطقة.

وأعاد عبد اللهيان على نشر مقتطفات عبر “انستغرام”، من خطابه في اجتماع بمكتب الدراسات السياسية والدولية بوزارة الخارجية الذي قال فيه: “اليوم، الحكومة الإيرانية الجديدة، في ظل سياسة خارجية متوازنة ودبلوماسية ديناميكية وذكية، تركز على التعاون مع الجيران وتعزيز الدبلوماسية الاقتصادية، وهي عازمة على فتح الباب أمام التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف”.

وِأشار إلى أن الجالية الإيرانية في الخارج ستلعب دورا مهما في تحقيق هذا الأمر.

وأضاف أن “وزارة الخارجية تركز على تقديم التسهيلات للجالية الإيرانية في الخارج بأذرع مفتوحة”.

ولفت إلى أن “السياسة الخارجية في الحكومة الحالية تأمل في التعاون والتعاطف مع جميع أفراد الشعب الإيراني، سواء أكانوا مواطنين يعيشون في هذه الجغرافيا أو إيرانيين في الخارج”.

وشدد على أن “هناك استعدادا لاتخاذ خطوات واسعة نحو التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف مع من تربطنا بهم قواسم مشتركة مع من يعيشون حول إيران وتربطنا بهم أواصر ثقافية وحضارية مشتركة على مدى قرون”.