عبق الأحلام

للكاتبة د : ولاء أيمن
لازالت أحلام الماضي تنجح في إثبات أنها قادرة على التحقق

في المستقبل ورغم ذلك لازال منها من تغافلنا عنه أو قتل

رغما عنا التحايل على الأحلام قاتل يجعلك مشتت لا تعلم

أتخليت أم تخلت هي عنك كل يوم تمر به يسقط على أعتابه

حلم قتل ربما باللهو أو العبث ولربما بالنضج أحلاما ساقتها

لنا البراءة و اغتيلت على أرصفة الواقع حسابات أخرى كل

عام بل ربما كل شهر أو يوم لا بل مابين لحظة وأخرى تسقط

الأولويات فما بالكم بأحلام مر عليها سنوات تتخبط في

حياتك بين الحاضر والماضي فيضيع المستقبل تحزن تارة

و تفرح تارة ولكن دون مرسى هل تعتقد بعد كل هذا الإبحار

متي وأين سوف تستقر سفينتك ؟على أي مرسى قد تقف

وإن وقفت هل تبحر مرة أخرى ؟ وإن أبحرت هل هتظل بين

الأمواج دائما هادئة أحيانا وعاصفة أحيانا أخرى؟؟ وبعد كل

ذاك التخبط كم حلما حققت؟ وكم حلما قتل؟ وكم شعوراً استهلكت ؟

تمسك بأحلامك فهي علاقتك القوية بالماضي وشغفك في

الحاضر وصناعة مستقبلك إن أردت صنعه.