عبير سعيد : إبني جسرآ من الأمل فوق نهر من اليأس

بقلم / عبير سعيد

 

لا قيمة للحياة من دون أمل، ولا معني لها دون وجود التفاؤل
فحياتنا مليئة بالمشاكل والصعوبات و العقبات فإذا فقدنا الأمل لن نستطيع أن نكمل طريقنا بسلام
ويمكن لنا أن نعيش بلا بصر، ولكننا لا يمكن أن نعيش بدون أمل…

 

فتذكر يا صديقي، إن الأمل شيء جيد، والأشياء الجيدة لا تموت أبداً.
فأجمل وأروع هندسة في العالم أن تبني جسراً من الأمل على نهر من اليأس.
فالأمل هو تلك النافذة الصغيرة، التي مهما صغر حجمها، إلا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة
فلا تيأس إذا تعثرت أقدامك، وسقطت في حفرة واسعة، فسوف تخرج منها وأنت أكثر تماسكاً وقوة، إن الله مع الصابرين. و إن الغروب لا يحول دون شروق جديد.

 

لذلك علمتني الحياة عدة دروس وهي :

1 – أن أجعل قلبي مدينة للمحبة وطرقها التسامح والعفو
2 – أن أعطي ولا أنتظر الرد على العطاء
3 – أن أصدق مع نفسي قبل أن أطلب من أحد أن يفهمني
4 – أن لا أندم على شيء
5 – أن أجعل الأمل مصباحاً يرافقني في كل مكان.

 

فلا تحزن ياعزيزي إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك، فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الإبتسامة.

و لا تعتقد أن نهاية الأشياء هي نهاية العالم، فليس الكون هو ما ترى عيناك. ولا تحاول البحث عن حلم خذلك، وحاول أن تجعل من حالة الانكسار بداية حلم جديد. ولا تقف كثيراً على الأطلال خصوصآ إذا كانت الخفافيش قد سكنتها والأشباح عرفت طريقها، وابحث عن صوت عصفور يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد.

 

ولا تكن مثل مالك الحزين، هذا الطائر العجيب الّذي يغني أجمل ألحانه وهو ينزف، فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحدة.

وإدفع عمرك كاملاً لإحساس صادق وقلب يحتويك، ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب، أو قلب تخلى عنك بلا سبب.
ولا تسافر إلى الصحراء بحثاً عن الأشجار الجميلة، فلن تجد في الصحراء غير الوحشة، وانظر إلى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها وتسعدك بثمارها وتشجيك بأغانيها.

 

فالأمل أن تحرق ورقة التشاؤم. اينما الحياة هناك أمل.
فلون حياتك بألوان التفاؤل والسعادة والفرح، فالحياة كلوحة تنتظر الألوان لتغدو أكثر جمالاً، ولوحة حياتنا بيضاء ونقية
ولكن بعضنا من يحولها إلى الســــواد وبعضنا من يحافظ على نقائها و صفائها

فإذا سمـاؤك يوماً تحجبت بالغيوم أغمض جفونك تبصر خلف الغيوم نجوم، والأرض حولك ، أغمض جفونك تبصر تحت الثلوج مروج، فرغم وجود الشر هناك الخير، ورغم وجود المشاكل هناك الحل، ورغم وجود الفشل هناك النجاح، ورغم قسوة الواقع هناك الامل

لذلك ياعزيزي إبني جسرآ من الأمل فوق نهر اليأس