أدب وثقافه

عتاب العيون

بصيلات زهرة

تعاتبني تلك العيون

حين رف الرمش لمبسمها

وضحك الجفن للقيايا

كأنه بيني وبينه قصة

تحكي فلعشق بين ثنايايا

تحكي روعة تسعد القلب 

وتنفض غبار الحزن عن محيايايا

تبسم وتبسمت وشكوت بصمت المي

فحتضنني حين لتقيناورحب هامسا في اذني

يشتكي لوعة البعد وأدمعت عيوني وبتسم ثغري

ورقص فؤاد من بين ضلوعي

وتكلمت شفاهي و رحبت

 ورتعشت اقدمي من شوقها

 وقلت في ستحياء مرحب 

تلامس كفي كفه وكأنني ملكة على عرشها

وهو التاج الذي يزين راسها وزادها قربه امان

زر الذهاب إلى الأعلى