عرض سفينة تركية سببت أزمة مع إسرائيل للبيع في مزاد علني

كتب .وجدى نعمان

 

أفادت قناة “تي آر تي خبر” بأن إدارة تحصيل الديون التركية عرضت للبيع في المزاد سفينة “مافي مرمرة” التي تسببت في أزمة لا تزال تبعاتها قائمة مع إسرائيل.

وذكرت القناة أن سفينة الشحن “مافي مرمرة” سيتعرض بسعر 3.88 مليون ليرة (344500 دولار أمريكي)، وأنها مدرجة ضمن مجموعة ممتلكات مصادرة.

وجاء في إعلان المزاد: “هناك آثار للهجوم على السفينة. الحالة المادية للسفينة معتدلة، سيكون بإمكانها الإبحار بمفردها إذا تم تجديد شهادات التزود بالوقود وتزويدها بالعاملين”.

وتبلغ كلفة نقل الباخرة التي ترسو حاليا في ميناء مقديشو عاصمة الصومال إلى تركيا 320 ألفا و222 دولارا، وسيتم تنظيم المزاد خلال الأيام المقبلة في محكمة بإسطنبول.

وعلى السفينة آثار “صواريخ ورصاص” جراء تعرضها لهجوم قراصنة في الصومال في أغسطس الماضي لكنها في حالة جيدة “بشكل معقول” ويمكنها مواصلة العمل.

وفي 31 مايو 2010 هاجم الجيش الإسرائيلي سفينة “مافي مرمرة” وقتل عددا من الناشطين الأتراك على متنها أثناء نقلها مساعدات للفلسطينيين في قطاع غزة، وتسبب الهجوم في توتر العلاقات مع تركيا.

ودفعت إسرائيل 20 مليون دولار لأسر الضحايا بعد حوالي 6 سنوات من الحادث، ومن ثم سميت “مافي مرمرة” بسفينة “الأناضول” واستمرت في العمل.