عفاف راضى، فى مداخلة عبر تطبيق سكايب ببرنامج “كلمة أخيرة

22

كتب وجدي نعمان

كشفت المطربة عفاف راضى، فى مداخلة عبر تطبيق سكايب ببرنامج “كلمة أخيرة” مع الإعلامية لميس الحديدى

على قناة ON، أنها تسمع أغانى المهرجانات بالصدفة، وبدون قصد، فمن الممكن أن تسمعها مثلاً فى الأفراح،

مضيفة: “لو بنتى غنت مهرجانات هتبرا منها، هى الأغانى دى معمولة للهيصة والظيطة بس، لكن الفن طرب

وتحسى بالكلمات واللحن مش الأغانى دى طبعا”.

فى حين ردت مى كمال، ابنه المطربة، فى نفس المداخلة قائلة: “أنا طبعا بحب أسمع المهرجات ومش هنكر إن أنا

وصحابى بنرقص عليها بس كل واحد بيغنى لونه، أنا اللون بتاعى هو الجاز العربى زى أغانى فيروز والرحبانية

وستايل أغانى ماما بس دا مش معناه إنى مش بحب أسمع الاغانى التانية”. 

وأضافت مى كمال أنها خشيت أن تقدم على تقديم ألبوم يضم أغانى والدتها المطربة عفاف راضى، قائلة: “كنت

خايفة أوافق على المشروع ده عشان هتحط فى مقارنة والناس هتقول هى بتعمل إيه؟ هى عشان بنت عفاف راضى

كنت قلقانة من أن أبدأ المشروع فبدأت بحاجة صغيرة، ولقيت رد فعل كويس من الناس وبالتالى قررت أقدم حاجات

صغيرة مش ألبوم كامل”.

وأرجعت مى سبب اختيارها لأغنية “عطاشى” فى مشوارها الغنائى كون الأغنية بالإضافة لأغنية “ردوا السلام”

التى تردّدها دائما فى منزلها هى ووالدتها ووالدها الراحل كانت من أكثر الأغانى المحببة لوالدتها قائلة: “حسيت لما

سافرت أسوان إن الأغنية هتبقى قريبة جدًا من أسوان والنوبيين ومود النيل فحبيت أعملها هناك”.

وأكملت: “قررت من عامين إنى هركز فى الغناء.. وقررت أبدأ ده بأغنية لوالدتى عفاف راضى لأن أغانيها حلوة،

صحيح كتير بيحبوا أغانى فيروز ومش كتير بيحب أغانى عفاف راضى رغم إن فيه أغانى كتير بها كلمات حلوة

ولكون العمالقة مش هيتعوضوا.. وأنا كمان عندى المدرب الأساسى اللى ممكن يشربنى الخبرة موجود فقلت ليه لأ؟

وأنا نفسى من زمان آخد الطريق ده”.