عفريت الغبار ظاهرة طبيعية غير عادية في موسكو فيديو

25

كتب وجدي نعمان

شاهد سكان بلدة ميتيشي بضواحي موسكو اليوم الخميس ظاهرة طبيعية غير عادية وسط السماء الصافية، اعتقد

بعضهم أنها إعصار أو زوبعة غبارية.

وعرّف يفغيني تيشكوفيتس، الخبير في مركز”فوبوس” للأرصاد الجوية، ما حدث بأنه “عفريت الغبار”، موضحا في حديث لصحفية “كومسومولسكايا برافدا” أن ذلك عبارة عن دوامة قوية جيدة التكوين وقصيرة العمر نسبيا يتراوح عرضها في حدود نصف متر (في الجذع) ويبلغ ارتفاعها حوالي 10-20 مترا.

Video Player

 

وأضاف أن “عفاريت الغبار” عادة ما ليست ضارة، فهي ليس إعصارا قمعيا رغم الخلط بينهما في أحيان كثيرة، ولا تشكل خطرا على الناس إلا في حالات نادرة، عندما يكون “عفريت الغبار” قادرا على اقتلاع عمود خرساني كأنه عود ثقاب ورميه جانبا لمسافة عدة أمتار.

وأشار تيشكوفيتس إلى أن الظروف المؤدية لتشكل “عفريت الغبار” تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة بشكل جنوني ووجود سطوح ساخنة (في حالة ميتيشي هي أسفلت وخرسان) بالإضافة إلى رياح خفيفة.

وحسب الخبير، فإن هذه الظاهرة يمكن مشاهدتها عادة في مناطق مثل الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، وهي نادرة جدا في منطقة موسكو، التي قليلا ما تتجاوز حرارة الجو فيها 30 درجة كما كان عليه الأمر خلال الأيام الأخيرة.

وشهدت موسكو ومقاطعتها في وقت لاحق اليوم أمطارا غزيرة طال انتظارها خففت من حدة الحرارة.