عقد محافظ الإسكندرية اليوم اجتماعا موسعا مع أعضاء مجلسي النواب و الشيوخ لمناقشة أبرز القضايا والمشكلات الأساسية التي يعاني منها الشارع السكندري

كتب احمد محمد
عقد اللواء / محمد الشريف محافظ الإسكندرية اليوم اجتماعا موسعا مع أعضاء مجلسي النواب و الشيوخ لمناقشة أبرز القضايا والمشكلات الأساسية التي يعاني منها الشارع السكندري وأهم التحديات بملفات الصحة والنظافة بالمحافظة ومناقشة آلية التعاون بين الجانبين. 
وثمن المحافظ دور أعضاء مجلسي النواب والشيوخ في حل المشكلات المختلفة لافتاً إلى ضرورة توحيد كافة الجهود بين المحافظة والنواب من أجل إنهاء كافة المشكلات المتراكمة عبر السنوات الماضية والتي تؤرق الشارع السكندري. 
ووجه المحافظ رؤساء الأحياء بعقد لقاءات شهرية دورية مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالدوائر الخاصة بنطاق أحيائهم، للوقوف علي أهم القضايا والاحتياجات التي يطالب بها النواب. مشيراً أنه سيتابع بنفسه نتائج تلك اللقاءات. كما وجه التنفيذيين في المحافظة بتسهيل جميع الإجراءات التى يقدمها النواب لسرعة حل المشكلات التي يعاني منها المواطنين. 
واتفق المحافظ مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالإسكندرية علي عقد لقاءات دورية بين الجانبين، ومن المقرر أن يعقد اجتماع خلال أسبوعين للحديث عن ملفات الطرق والمرور، بحضور جميع الجهات المعنية. 
واستمع المحافظ إلى مطالب أعضاء النواب والشيوخ ومقترحاتهم بشأن حل كافة المشكلات الخاصة بملفات الصحة والنظافة، وخاصة مشاكل النباشين ومستوى النظافة بالشوارع الجانبية وتعميم منظومة الجمع من المنازل، وكذلك الحديث عن الوحدات الصحية وسرعة التواصل مع مسئولي القطاع الصحي بالإسكندرية. 
وفيما يخص منظومة النظافة؛ قال المحافظ أن هناك توجيهات من فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بجعل مدينة الإسكندرية نموذج يحتذى به في منظومة النظافة علي مستوي المحافظات. وأكد أن جميع الأجهزة التنفيذية بالتنسيق مع جميع الجهات تعمل بشكل مستمر لرفع كفاءة منظومة النظافة بالمحافظة. 
وأضاف المحافظ أننا أصبحنا نسير بشكل أفضل ووصلنا لنسبة 65٪ إلي 70٪ في منظومة النظافة وخاصة في ظل استقبال الإسكندرية لعدد كبير من زائريها خلال موسم الصيف. مؤكدا أنه يتابع عن كثب نبض الشارع السكندري و مستوى رضاهم عن منظومة النظافة. 
من جانبه؛ أعطي الأستاذ حسام الدين إمام رئيس شركة نهضة مصر، نبذة سريعة عن مراحل تأسيس الشركة، لافتاً أنها تعد إحدي الشركات الوطنية. وأكد أن الشركة بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة حريصة علي رفع مستوى النظافة بالإسكندرية في إطار التوجيهات القيادة السياسية. 
وأشار أن الشركة أتخذت عدة آليات لرفع كفاءة العمل بها من خلال تدعيم نظام العمل بالشركة، لافتاً إلى أنه تم إعادة الهيكلة داخل الشركة، ورفع كفاءة العاملين بها من خلال عقد دورات تدريبية لهم، بالإضافة إلى زيادة دوريات العمل بالشركة لتصل إلي ثلاث دوريات يومياً مع تكثيف العمل بالنسبة للدوريات المسائية للحفاظ علي السيولة المرورية. وكذلك العمل على زيادة أعداد العمال بالشركة وضخ معدات جديدة. 
وفيما يخص منظومة الصحة؛ وجه المحافظ بإنشاء غرفة عمليات على مدار ٢٤ ساعة تضم مندوبين عن مؤسسات المنظومة الصحية من ( مديرية الصحة و منظومة التأمين الصحي و بالتنسيق مع مستشفيات الجامعة) وذلك لسرعة الاستجابة على شكاوي السادة النواب الخاصة بالمنظومة الصحية. 
من جانبه، أوضح د. سعيد السقعان وكيل وزارة الصحة، أنه تم إعادة توزيع العناصر البشرية بوحدات الرعاية الأساسية بشكل عادل يضمن تواجد أطباء في جميع الوحدات الأساسية على مستوى المحافظة، لافتاً إلى أنه تم التعاقد مع ٩٧ طبيب خلال الفترة الماضية لدعم المستشفيات التي بها عجز في الطاقم الطبي وخاصة في تخصصات (العناية المركزة، و الطوارئ، وجراحة الأوعية الدموية، وجراحةالمخ و الأعصاب).
كما أشار السقعان إلي أن الإسكندرية محافظة مميزة من حيث إرسال العديد من القوافل الطبية ذات التخصصات الطبية المختلفة حيث يصل عدد القوافل إلى ١٢ قافلة شهريا وخاصة للمناطق الأشد احتياجا و الأكثر فقرا مؤكدا أن الدولة تولي هذه المناطق اهتماما بالغ، وفيما يختص بتزويد المستشفيات بالأجهزة و المعدات؛ أفاد أنه تم دعم ٥ مستشفيات ب٥ تانكات أكسجين، وتركيب و تشغيل ٢جهاز أشعه مقطعية بمستشفيات العامرية و الحميات، ودعم مستشفيات المحافظة بحوالي ١٣٠ مدرب لمنظومة الزمالة المصرية بخلاف اعتماد كافة التخصصات بمستشفيات المحافظة. 
حضر الإجتماع؛ الدكتور/ أحمد جمال نائب المحافظ، والأستاذ حسام الدين إمام محافظ الدقهلية الأسبق ونائب رئيس شركة المقاولون العرب ورئيس شركة نهضة مصر، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، واللواء خالد جمعة السكرتير العام المساعد، والدكتور سعيد السقعان وكيل وزارة الصحة، والدكتور عناني إسماعيل مدير هيئة التأمين الصحي قطاع الإسكندرية وغرب الدلتا، وجميع الأجهزة التنفيذية المعنية.