علاج الاكتئاب دكتورة فاطمه محمود

65

☆لا تكتم الأمر في نفسك
إذا كنت قد تلقيت أخبارا سيئة ، أو تعرضت لأمر مزعج ، فحاول أن تتكلم مع من هم قربيون منك ، و تحدث لهم عما تشعر . و مما يعين في كثير من الأحيان أن تعيد الحديث عن التجربة المؤلمة عدة مرات ، و أن تبكي على الأمر . أن مجرد الحديث عنها مع شخص ما يعتبر من الطرق الطبيعية التي يلجأ إليها العقل لشفاء نفسه.

☆اخرج من منزلك لبعض التمارين الرياضية ، و لو كان مجرد المشي . فهذا سيساعدك على الحفاظ على لياقتك الجسدية ، و قد يتحسن نومك . صحيح أنك قد لا تشعر بالقدرة على المشي ، و لكن من المستحسن دوما أن تحاول الحفاظ على نشاطك . و يمكنك أن تقوم ببعض الأنشطة كبعض أعمال المنزل ، أو بعض التصليحات ( وقد لا تكون أكثر من تغيير مصباح في البيت) أو أي عمل من أعمالك الروتينية . و قد يساعدك هذا على صرف تفكيرك بعيدا عن الأفكار المؤلمة التي تجعلك تشعر بالمزيد من الاكتئاب.

☆حاول أن تتناول طعاما بحمية متوازنة بالرغم من أنك قد لا تشعر بالرغبة في الطعام، من المفيد و بشكل خاص تناول الفواكه و الخضراوات الطازجة . و قد يجعلك الاكتئاب تفقد بعض الوزن و بعض الفيتامنيات ، مما يمكن أن يسئ الاكتئاب.

☆حاول ألا تقلق على عدم قدرتك على النوم . و حتى لو لم تتكمن من النوم فمما يساعدك أن تستمع للمذياع ، أو تشاهد التلفاز و أنت تحاول أن تستلقي و تسترخي لتريح جسمك . فإذا استطعت أن تشغل ذهنك بهذه الطريقة فقد تشعر بقلق أقل و تجد نفسك أقدر على النوم .

☆إذا كنت تعتقد بأنك تعرف السبب وراء اكتئابك ، فمما يساعد أن تكتب طبيعة المشكلة و أن تفكر من ثم بالأشياء التي يمكنك القيام بها لعلاج هذا السبب . اختر أفضل ما يمكنك القيام به و من ثم حاول فعله.

☆ذكر نفسك : بأنك تعاني من تجربة عانى منها قبلك الكثير من الناس وبأنك حتما ستخرج من هذه المرحلة ، و بالرغم من صعوبة تصديقك الآن بهذا الأمر ، يمكن للاكتئاب أن يكون تجربة مفيدة ، و بأن تخرج منه أقوى و أقدر على التكيف . و يمكن أن يساعدك على رؤية الحالات و العلاقات بشكل واضح ، يمكن أن تكون أقدر على اتخاذ قرارات هامة و تغييرات في حياتك كنت تتجنبها في الماضي .
دكتوره فاطمه محمود