علامات في تجويف الفم تشير إلى أمراض معينة

كتب .مجدى نعيم

 

أعلن البروفيسور فلاديسلاف جيمتشوغوف، أخصائي الأمراض الخطيرة، أن علامات في تجويف الفم يمكن أن تكشف الكثير عن صحة الشخص.

ويشير الأخصائي في حديث لراديو “سبوتنيك”، إلى أنه يمكن اكتشاف أعراض مختلف الأمراض من دراسة تجويف الفم بعناية.

ويقول، “يمكن من حالة تجويف الفم والحنجرة والحلق تشخيص الإصابة بأمراض مختلفة. فاللسان المغطى بطبقة بيضاء أو لونه قرمزي، يشير إلى حالة الجهاز الهضمي، ويشير إلى نقص الفيتامينات وضعف المناعة، وحتى الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، مثل مرض الاشعاع. والالتهابات والتقرحات الصغيرة على اللسان وعلى الخدين من الجهة الداخلية وعلى الغشاء المخاطي هي علامات لأمراض: التهاب الفم، حالة اللثة، والتهاب دواعم الأسنان. كما يجب الانتباه إلى حالة اللوزتين والحلق”.

ويضيف، عند ظهور أي علامة من هذه العلامات يجب مراجعة الطبيب العام وليس الطبيب الأخصائي. لأن هذه العلامات تشير إلى طيف واسع من الأمراض.

ويقول، “قد تشير إلى عشرات الأمراض، ولتشخيص المرض يجب مراجعة أخصائي الأمراض المعدية وأخصائي أمراض الجهاز الهضمي وطبيب الأسنان واخصائي الأورام وغيرهم. فمثلا إذا كانت التقرحات في تجويف الفم تظهر باستمرار وتغير لون اللسان والتهاب اللثة أو ظهور تشققات في اللسان، يجب مراجعة الطبيب العام، أو أخصائي أمراض الجهاز الهضمي. والطبيب المتمرس والخبير، سيحدد أسبابها بدقة”.

ويضيف، ولكن لا تظهر في تجويف الفم علامات تشير إلى الإصابة بـ “كوفيد-19”