علماء آثار يعثرون على مقاعد من درجة “VIP” عمرها 1800 عام

كتب وجدي نعمان

عثر علماء آثار  في مدينة بيرغاموم التارخية القديمة الواقعة غرب مقاطعة إزمير التركية

على مقاعد عمرها 1800 عام أثناء عمليات التنقيب في مدرج قديم ، كانت مخصصة لفئة

خاصة من المتفرجين.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” عن خبراء معهد الآثار الألماني الذين أجروا البحث، أن بناء

المدرج جرى في العصر الروماني، وكان نسخة من الكولوسيوم الشهير، ويمكن أن

يستوعب ما يصل إلى 50 ألف شخص. ومن بين المقاعد الاعتيادية، وجد العلماء خمسة

مقاعد مخصصة للنبلاء رفيعي المنزلة.

وقال عالم الآثار فيليكس بيرسون بهذا الشأن إن “سكان مدينة بيرغاموم أرادوا أن يشيدوا

هنا نسخة طبق الأصل من الكولوسيوم، والتي يمكن أن ترتادها جميع طبقات المجتمع.

لكن لأفراد الطبقة العليا أو العائلات النبيلة خصصت أماكن منفصلة في أقسام خاصة محفورة عليها أسماؤهم”.

ويقول المختصون إن هذا المدرج كانت تقام في ساحته مباريات بمشاركة مصارعين وحيوانات، وربما كانت تُستخدم أيضا في عمليات الإعدام العلنية وإعادة تمثيل المعارك العسكرية.

ويخطط الآن علماء الآثار الذين يواصلون العمل في المنطقة لتحديد العدد الدقيق لأماكن كبار الشخصيات، مشيرين إلى أنها تشبه إلى حد بعيد تلك التي يتم بناؤها في الملاعب وأماكن الحفلات الموسيقية الحديثة.

وأشار بيرسون إلى أن جميع المقتنيات التي تم العثور عليها خلال هذه الحفريات ستعرض في متحف برغاموم في إزمير. ومن المقرر الانتهاء من العمل بنهاية هذا العام.

يشار إلى أن مدينة بيرغاموم قد أدرجت في عام 2014 في قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهي مدينة بناها اليونانيون القدماء، وكانت غنية وقوية. وأصبحت تحت حكم الرومان، بحلول القرن الثاني الميلادي، واحدة من أهم المراكز الثقافية والاقتصادية.