علي جبين القدس بقلم د محمد بركات

16

بقلم د/ محمد بركات

 

 

علي جبين القدس

وا قدس عزتنا ومسري نبينا
كم للأسود شجاعة الإقدام

طفل صغير به الجسارة تهتدي
لطريقها بين القوي لسهام

غدر الي…*هود من القديم زمانه
خبث الطوية عن عظيم أثام

أسمعتموا طول الصراخ ونحره
مع طول عهد الطفل غير حطام

شعب أبي ما تحطم لحظة
بل زاده حب الإله أمام

فعجوزهم كصبيهم ونساءهم
ترفع لهم حلو الزمان شهام

الله الله يرفع قدرهم وسنيهم
ولقدسهم نصر من الرحمن والأيام.