عناد الحكومه

163

كتبت / عبير عبده

من الاسكندريه
منذ قليل نزل اطفالنا الصغار طلبة الصف الرابع الابتدائى
ذوات العشر سنوات لتأدية امتحانات نصف العام لمادة الانجليزى الاضافى ملحوظه هامه الانجليزى الاضافى فى الاساس لا يدخل فى المجموع
حيث ان وزير التربيه والتعليم مصر اصرار تام فى ظل هذا الوباء على ان يستكمل الدراسه والامتحانات
حتى على الاطفال الصغار الذين تكاد تكون مناعتعم لا تتحمل مثل هذا الفيروس
الذى اودى بحياة الكثيرين حول العالم ممكن كانوا فى الاساس بصحه جيده
ودعنا اطفالنا و قلوبنا تنقطع من الخوف عليهم
والدعاء المستمر لهم بحفظ الله
فى نفس الوقت اللذى يجتمع فيه الوزراء والحكومه
عن بعد
يصروا على نزول تلك الاطفال فى تجمعات مثل هذه ليس لها اى ضرورة
السيد الوزير قام بعمل شبكه معلومات للتربيه والتعليم
ولكل طالب حساب و كود على تلك المنصه من السهل جدا تأديه امتحانتهم عليها
أو تأجيل الامتحانات وتكون فى اخر العام امتحان مجمع للعام الدراسى كله
أو عمل ابحاث مثل العام السابق
هناك الكثير من الحلول غير نزول اطفالنا الصغار
فى عز ذروة انتشار هذا الفيروس القاتل لقد تعدينا الالف حاله فى اليوم
وهذا حسب ما سجل فى وزارة الصحه ان الاعداد التى اصيب بالفيروس ولم تسجل بالوزارة اضعاف ذلك بكثير .

وعلى الصعيد الثانى تناشد الصحه الشعب بعدم النزول الا للضروره
وتحذر بأستمرار من خطورة التجمعات
و تحذر وزيرة الصحه وكل الاطباء من شراسه وخطورة الموجه الثانيه التى تصيب حتى الاطفال
وتحويل عدد من المستشفيات لمستشفى عزل للأطفال

ويكون بيان التربيه والتعليم ردا على كل ما سبق

” لا نيه لتعليق الدراسه والامتحانات فى ميعادها “

كيف يعقل ذلك
الا انه عناد الحكومه على حساب ابناءنا والجيل القادم