عواصف كاليفورنيا تتسبب فى مقتل 17 شخصا ودمار بأكثر من مليار دولار

كتب وجدي نعمان

تعرضت ولاية كاليفورنيا الامريكية لسلسلة من العواصف التي تسببت في اضرار واضحة ومن المتوقع ان تشهد المناطق الشمالية مساء الأربعاء امطار رعدية وسط تحذيرات من عواصف قوية اخري تضرب الولاية الجمعة.

وفقا لاسوشيتد برس، لقي ما لا يقل عن 17 شخصا مصرعهم في العواصف ومن المتوقع أن يرتفع الرقم حسبما قال الحاكم جافين نيوسوم خلال زيارة لبلدة كابيتولا على ساحل سانتا كروز التي تضررت بشدة من ارتفاع الأمواج والفيضانات.

وقال الحاكم إن أكثر من نصف مقاطعات كاليفورنيا البالغ عددها 58 أعلنت مناطق كوارث، وقال آدم سميث ، خبير الكوارث في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي ، إن العاصفة الأخيرة التي بدأت يوم الاثنين كانت واحدة من سلسلة بدأت أواخر الشهر الماضي ، وقد يكلف إصلاح الأضرار أكثر من مليار دولار.

وعلى الرغم من هطول الأمطار ، ظلت معظم الولاية في حالة جفاف شديدة أو شديدة ، وفقًا لمرصد الجفاف الأمريكي، قال ريك سبينراد ، مدير الإدارة الوطنية للمحيطات ان العواصف قد تساعد محليًا “لكنها لن تحل تحديات الجفاف طويلة الأجل”.

وشملت الأضرار الناجمة عن العاصفة الطرق التي جرفتها المياه والشركات الساحلية التي غمرتها الأمواج التي يبلغ ارتفاعها 20 قدمًا (6 أمتار) التي ضربت مقاطعة سانتا كروز، وشهدت العديد من المناطق كميات غير مسبوقة من الأمطار مصحوبة برياح غاضبة وحتى البرد والبرق الذي أطاح بالأشجار وألحق أضرارًا بالخطوط الكهربائية.

وانقطعت الكهرباء عن أكثر من 75 ألف منزل وشركة في جميع أنحاء الولاية حتى وقت متأخر من ليلة الثلاثاء، كما ألحقت الانهيارات الطينية أضرارًا ببعض المنازل في مناطق التلال باهظة الثمن في لوس أنجلوس ، بينما دمر مجرى أعلى الساحل 15 منزلاً في مجتمع مقاطعة سانتا باربرا الريفي في أوركوت.