عودة الدراسة بين القلق والتفائل والتزاحم

بقلم /جابر حسان

                 

تعود الدراسة لتنتظم مرة اخري بين قلق الاهالي والتفاؤل في عام دراسي جديد يحمل آمال كبيرة أن يعوض السنتين الماضيتين ويحاول أولياء الأمور ان يكونوا مطمئنين نوعا ما علي ابنائهم الطلاب واتمني من وزارة التربية والتعليم أن تقوم بإصدار تعليمات بتنظيم عملية خروج التلاميذ من المدارس بطريقة صحيحه وتسليمه لولي الأمر لأن اليوم شهد تدافع التلاميذ بالمدارس الإبتدائية علي سلالم المدارس ماعدا فصول الصف الأول الإبتدائي لإن الزحام قد يؤدي الي عواقب وخيمة في ظل الأعداد الكبيرة بالمدارس الحكومية لإن النظام من بداية الدراسة سيكون هو السائد في باقي الأيام اذا تم ذلك منذ بداية العام الدراسي ويجب ان نتلافي اي أخطاء في العام الدراسي وأن يكون هناك تباعد بين أولياء الأمور وبعضهم وليس ماشاهدته اليوم من إزدحام وتزاحم لدخول المدرسة من أجل إحضار ابنائهم فكل التلاميذ هم ابناء لنا ونريد ان نحافظ عليهم وعلي صحتهم فهم أمانة في أعناق وزارة التربية والتعليم طالما داخل المدارس ويجب كذلك أن يتم وضع كول امني يمر علي المدارس لمتابعة الأوضاع امام المدارس او كاميرات مراقبة في ظل وجود بعض أصحاب الضمائر الضعيفة من المجرمين الذين يعملون في الخفاء وينتظرون الفريسة وعلي مديري المدارس متابعة الأوضاع أثناء خروج جميع الطلاب واتمني ان يكون عام دراسي جييد علي جميع الطلاب واولياء الامور….