غروسي يحث على إنشاء منطقة عازلة حول المحطة النووية بزابوروجيه

كتب .وجدى نعمان 

حث مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، موسكو وكييف على الاتفاق بشأن منطقة حماية حول محطة الطاقة النووية في زابوروجيه.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي في إطار جلسة شهر سبتمبر لمجلس محافظي الوكالة، اليوم الاثنين، 12 سبتمبر، حيث أشار إلى ضرورة إنشاء منطقة حماية حول محطة الطاقة النووية في زابوروجيه نتيجة لاتفاق بين الطرفين: روسيا وأوكرانيا.

وقال غروسي، ردا على سؤال صحفي بشأن التنسيق المحتمل لإنشاء مثل هذه المنطقة العازلة: “أعتقد أنه يتعين علينا اتباع مسار بسيط. لذلك قدمنا مقترحات نعتبرها واقعية. نحن بحاجة إلى اتفاق بين روسيا وأوكرانيا”، مضيفا أن اتفاقية الحماية للمحطة النووية بزابوروجيه يجب أن تستند إلى “مبادئ بسيطة” تتضمن ألا يقع “هجوم أو إطلاق نار على المحطة”، وتابع أن الوكالة على استعداد للمساعدة بهذا الصدد، فيما يخص مراقبة الحالة على الأرض. وبحسب غروسي، فإن هناك “إشارات اهتمام” من جانب موسكو وكييف بإبرام مثل هذه الاتفاقية.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد قال الأسبوع الماضي إنه “يثق بخبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبتقريرهم رغم الضغط الذي يتعرضون له من جانب الولايات المتحدة الأمريكية”.