غزل فارس النبلاء

86

بقلم : د: أحمد أمين

اتسألين لماذا وبالسؤال جواب
تذيقيني البعد ترميني بالغياب

تاهت حروف نفسي بالعتاب
مزقت السطور وكلمات العذاب

هانت ع دموع القصائد بالأعتاب
دققت دروب السحر وكل باب

للحظة ود فوق غمام السحاب
ورنة خلخالك خطفت الألباب

فككت ضفائرك صرعت بالأهداب
تصارع النبض وعن الوعي غاب

رحيق حبك بالروح ذاب و إنساب
دعي الظن و الظنون فؤادي تاب

عهد و وعد ياروحي السهم صاب
فراقك سهر وشجن القلب ذاب

حرمان وحنين وحلم غيم وضباب
أبزغي كبدر بثغر السماء تاب

بصدق مشاعرك فالكبرياء داب
وعز كرامتك أصون دينا بالرقاب

أرويك حبا تزهر أغصانك كالقباب
أنا النبيل فارس صادق لا كذاب

أتباهى كطاوس بملكة بالأعتاب
أختال وفخري بسوسنة الأحباب

أصبو لقلب كالصخر بالوفاء أَب
فارس بمحراب حبك لم يهاب

خلعت ردائي ومازلت ب الأعتاب
فبالله حبا شكوتك لرب الأرباب.