فاتن أمل حربى وتفاصيل الحلقة 7

كتب وجدي نعمان

شهدت أحداث الحلقة السابعة من مسلسل فاتن أمل حربى، للنجمة نيللى كريم، المذاع على قناة Cbc، ذهاب “فاتن” نيللى كريم للشيخ “يحيى” محمد الشرنوبى، لمعرفة نتيجة الفتوى التى أخبرته بها؛ هل ربنا قال إن المطلقة تحرم من أولادها إذا تزوجت؟ ليخبرها بأنه بعد البحث وجد أن الله لم يأمر بذلك، ولكن الفقهاء هم من قالوا، وهو ما تسبب فى سعادة “فاتن” وأطلقت الزغاريد داخل لجنة الفتوى التابعة لجمعية إسلامية للثقافة الدينية.
 
وأثناء مغادرة فاتن” لحق بها “الشيخ يحيى” أخبرها أيضا بأن الإمام ابن حزم وغيره رأيهم أن الحضانة لا تسقط عن الأم أبدا حتى لو تزوجت، ولكن لن تستطيعى استغلال هذا بشكل رسمى لأنك محتاجة توعى الشعب والنواب وحقوق المرأة المصرية، وطلبت منه “فاتن” رقم هاتفه.
 
وجلست “فاتن” و”سيف” أمام لجنة التسوية قبل الذهاب للمحكمة فى أمل لحل المشكلة بينهما، ولكن “سيف” أصر على مطالبته بإسقاط الحضانة عنها وهو ما تسبب في انفعالها ووصفت القانون بالظالم، وأنه يعامل الست على أنها عديمة القلب، وينصف الرجل رغم قيامه بطردها وعدم التكفل بمصروفات ابنتيه، وكان “شفيع” محمد التاجى يقوم بتصوير الجلسة فيديو وشاهدها الناس بما فيهم “المستشار داوود” خالد سرحان.
 
وفى نهاية الحلقة تلقت “فاتن” نيللى كريم” مكالمة من سيدة مجهولة لم تخبرها عن اسمها وطلبت منها أن تفتح الباب وبعد فتح “فاتن” للباب وجدت شنطة وأخبرتها بأن الشنطة لها، لتنتهى الحلقة فى إطار تشويقى لما تحمله الحلقة المقبلة.
 
مسلسل “فاتن أمل حربى” يتناول قضية مهمة من قضايا المرأة، ألا وهى حضانة الأم المطلقة للأبناء في حالة زواجها مرة أخرى، حيث تعد مناقشة القضايا الاجتماعية الخاصة بالمرأة من الأمور المفضلة للنجمة نيللى كريم فى الدراما.
 
والمسلسل بطولة كل من: نيللي كريم، شريف سلامة، هالة صدقي، محمد ثروت، محمد الشرنوبي، خالد سرحان، فادية عبد الغني، جيلان علاء، محمد التاجي، يارا جبران، لمياء الأمير، سارة الدهيم، كريم فتحى، والطفلتين فيروز وريتال ظاظا، وتأليف إبراهيم عيسى في أولى تجاربه في الدراما وإخراج ماندو العدل وإنتاج شركة العدل جروب للمنتج جمال العدل.

زغاريد نيللى كريمزغاريد نيللى كريم

بكاء نيللى كريمبكاء نيللى كريم

شريف سلامةشريف سلامة