فتاوى تهمك الفسيلة

10

متابعة .سوسن مصطفى

انت تسال والأزهر يفتيك

ثقافة الفسيلة

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم”إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”

الفسيلة: النَّخلةُ الصَّغيرةُ تُقطَع من الأمّ أَو تُقلع من الأرض فتُغرس

 

الفسيلة هي تلك الثقافة التي يجعلها الإسلام منهج حياة.. منهجا يجعل المسلم في حركة مطردة، لا يعرف الكسل بابا إلى جوارحه، ولا الفتور طريقا إلى همته، ولا الضعف سبيلا إلى عزيمته.

ولم لا؟ وقد رباه الإسلام بهذه الطريقة “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”.

فليغرسها آملا أن تؤتي ثمرتها، فليغرسها وليس عليه إدراك ظلها حين تكبر، فليغرسها حسبة لربه ونفعا لمجتمعه.

هكذا المسلم دوما.. قادر على أن يصنع لنفسه دورا في هذه الحياة بالعمل، وليس العمل فقط، بل العمل الحسن، “إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا”…

‎إنها تربية النبي الكريم الذي علمنا أن الأماني دون عمل خداع للنفس ” إن قوماً غرَّهم حسن الظن بالله حتى خرجوا من الدنيا ولا حسنة لهم، يقولون: نحسن الظن بالله، كذبوا والله لو أحسنوا الظن لأحسنوا العمل “.