القسم الديني

فتاوى تهمك القنوط من كبائر الذنوب

بقلم .محسن شديد

القنوط من كبائر الذنوب

 

قال رسول الله ﷺ: “ثلاثة لا تسأل عنهم: رجلٌ نازع الله رداءه، فإن رداءه الكبرياء وإزاره العِزّة، ورجل شَكّ في أَمر الله،

والقُنُوط مِن رحمة الله ” رواه أحمد [الصحيحة]

اعلان

.

قال الشيخ ابن_عثيمين ـ رحمه الله ـ :

القُنوط من رحمة الله من الكبائر؛ لأنه سُوء ظَنٍّ بالله.

اعلان

.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ :

فلا يحل لأحد أن يَقنُط من رحمة الله، وإن عظُمَت الذّنوب وكثُرت ولا أَنْ يُقَنِّطَ الناس مِن رحمة الله.

[مجموع الفتاوى]

.

فالذي يتعين على العبد ـ مهما بلغت ذنوبه ـ أَن يتوب إلى الله تعالى، وأن يُحسن الظّن بالله تعالى: أَنّ الله يقبل توبته، ويغفر جميع ذنوبه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى