فتحي نورين لاعب الجودو الجزائري يرفض اللعب مع منافس إسرائيلي وينسحب طوكيو 2020

36

كتب وجدي نعمان

أعلن لاعب الجودو الجزائري، فتحي نورين، اليوم الخميس، انسحابه من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية

“طوكيو 2020″، والتي تنطلق رسميا غدا الجمعة، بِسبب احتمالية مواجهته لمنافس إسرائيلي.

ذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية، أنه كان من المفترض أن يواجه فتحي نورين، منافسه السوداني محمد العبد

الرسول، في الدور الـ 32 من مسابقة الجودو في الأولمبياد، في وزن أقل من 73 كيلو جرام، يوم الإثنين المقبل.

وأشارت الصحيفة، أن الفائز من الثنائي، سيواجه المنافس الإسرائيلي توهار بوتبول في الدور الـ 16، طبقا للقرعة

المحددة من قبل.

وأوضحت الصحيفة، أن الاتحاد الجزائري للعبة، لم يصدر أيّ بيان رسمي بِهذا الشأن، عِلما أن المصارع فتحي

نورين حضر إلى طوكيو بالفعل.

وتشارك الجزائر في أولمبياد طوكيو 2020 ببعثة تضم 44 لاعبا ولاعبة، يشاركون في 14 رياضة مختلفة، منهم 8

رياضيين في ألعاب القوى، ومثلهم في لعبتي المصارعة والملاكمة، و4 في المبارزة بالسيف، و3 في السباحة، و2

في التجديف والدراجات الهوائية والجودو والقوارب الشراعية، ولاعب واحد في منافسات: الكاياك، وتنس الطاولة

ورفع الأثقال، والرماية والكاراتية.

وتسعى الجزائر لزيادة حصتها من الميداليات الأولمبية، في وقت تبقى الآمال معلقة على ألعاب القوى، وذلك بمناسبة

مشاركتها في دورة طوكيو، حيث وخلال مشاركاتها السابقة، حصدت الجزائر 17 ميدالية، منها 5 ذهبيات.