فتح تجدد دعمها للأسرى وللشعب الفلسطيني كافة

فتح تجدد دعمها للأسرى وللشعب الفلسطيني كافة

عبده الشربيني حمام

اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ان اعتقال القوات الإسرائيلية لأربعة من الأسرى الستة الفارين مؤخرا من سجن جلبوع، لا ينتقص من قيمة التحدي والحرج الذي وجد الاحتلال الإسرائيلي نفسه فيه.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن الشرطة قد تلفت معلومات تفيد بتواجد المشتبه فيهم بالقرب من حقل زيتون ملاصق لموقف سيارات شاحنات في قرية أم الغنم ليتبين لاحقا انهم الاسيرين زكريا الزبيدي ومحمد العارضة.

هذا واعتبرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى يعقوب قادري ومحمد ومحمود العارضة وزكريا الزبيــدي مؤكدة أن “المساس بهم مساس بالشعب الفلسطيني، وأن إعادة اعتقالهم لن تضعف من عزيمة الأسرى ومعنوياتهم”.

وقال منير الجاغوب، مدير المكتب الإعلامي للتعبئة والتنظيم في حركة فتح “اعتقال الاحتلال لبعض أسرى نفق الحرية، لا ينتقص مما فعلوه”. وتابع: “إنهم اخترقوا أقوى منظومة أمنية وانتزعوا حريتهم في لحظة ما، ويجب جميعا أن نفتخر بهم”.

وبخصوص الدعوات التي أطلقتها بعض الفصائل بمهاجمة السلطة الفلسطينية واتهامها بالتواطؤ فقد اعتبرت فتح أن الشعب الفلسطيني “يدرك جيدا من يعمل لتنفيذ أجندات جهات أجنبية ومن يعمل خدمة لمصالح الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وفقا لما تقتضيه تحديات المرحلة”.

وتعمل الأجهزة الأمنية في الضفة على تثبيت الهدوء في المنطقة وذلك في إطار عملها للحفاظ على أمن المواطنين وتوفير مناخ مناسب لتحسين الوضع الاقتصادي المتردي نتيجة الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.