أخبارالسياسة والمقالات

فتح جبهات قديمة تغطية لغزة

للكاتب الأستاذ / محمد عبد المجيد خضر

اخي المواطن العربي هل وعيت الطريقة الصهيونية والايادي الخفية، وكيف يدار العالم وتوزيع الادوار بين مناطق الكرة الارضية، وإحداث الكوارث وتبديل الساحات الساخنة حسب خطط خبيثة محددة، بحيث يتم تسخين جبهات لإخفاء مصائب بساحات اخرى بلا إعلام ولا صحافة وتشتيت الانتباه عن أماكن صعبة الفهم على العامة.
فعندما نرى فضائح إسرائيل في غزة وجرائم التطهير العرقي والابادة الجماعية والتهجير القصري، وصمت الانظمة والقوى الشريرة الخفية وإصدار التصريحات الرنانة، بعدم الرضا وكسرة القلب والضمير المتألم من الدول المتورطة في الجريمة جهارا نهارا مع هذه العصابات الصهيونية في غزة، ورغم الإفاقة الكبيرة لكل شعوب الأرض بما يحدث من ظلم جائر وازدواجية المعايير، والاعتراف بحقوق الفلسطينيين المهدرة ومحو ما روجته الميديا التي تسيطر عليها المنظمات الصهيونية من اكاذيب وتزوير التاريخ، في جميع انحاء العالم والأيادي الخفية التي روجت ان إسرائيل مسكينة وان العرب وحوش يودون القاء الشعب اليهودي بالبحر!!!؟؟ وانكشفت الأكاذيب.
بعد ان انكشف الغطاء والدخان عن اجرام إسرائيل وداعميها الأمريكان والأوربيين، والقضية المرفوعة أمام المحكمة الدولية من دولة جنوب أفريقيا، بدأ تحويل أنظار العالم الى حروب أمريكية ضد كل من
العراق وسوريا وبعض المناوشات مع اليمن وفتح جبهات في داخل السودان بعد دعمهم لحميدتي المنشق عن الجيش السوداني والذي جعلوه مساوي مع الحكومة والجيش الرسمي وسلحوه ودعموه ليصبح منافس عسكري وسياسي، بالضبط كما حدث مع إسرائيل وأوكرانيا وذلك كي ينشغل شعوب العالم مع الإعلام والميديا، لمنح إسرائيل مساحة ووقت لاستكمال جرائمها في غزة أقسم بالله انها الحقيقة المجردة.
واحب ان انوه بان الغرض الأساسي الغير منظور للعامة، هو حصارًا يتم فرضه حول مصر من كل الاتجاهات للضغط، بغرض تحقيق خطط وأهداف قديمة رسموها للاستحواذ على فلسطين كاملة، وأيضا بداية لاحتلال سيناء الغالية التي يفديها الشعب المصري كله بدمائه وروحه، وهي لمصر ورئيس مصر خطًا احمر بكل معنى الكلمة، ومازالوا يحاولون رغم كل التصريحات الكاذبة التي شبعنا منها، واصبح لدينا مناعة ضدها ولا تمر علينا سهلة بل نعلم أكاذيبهم وخبثهم، ولن يستطيعوا بأمر الله ان ينفذوا اي من أمانيهم فالحق معنا والله معنا.

اللهم لا تسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا وانصرنا على القوم الظالمين انك عليهم قدير.

زر الذهاب إلى الأعلى