فرنسا تعرب عن أسفها لتعليق التحقيق في انفجار مرفأ بيروت

كتب وجدي نعمان

أعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن أسفها لتعليق التحقيق الذي يقوده القاضي طارق البيطار في

انفجار الـ4 من أغسطس 2020 في مرفأ بيروت.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان نشرته السفارة الفرنسية في بيروت: “تأسف فرنسا لتعليق

التحقيق الذي يهدف للكشف عن الحقيقة والمسؤولية عن الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4

أغسطس 2020، ومن حق اللبنانيين معرفة ذلك”.

وأضافت: “يجب أن تعمل العدالة اللبنانية بشفافية كاملة بعيدا عن أي تدخل سياسي. ويعود للسلطات اللبنانية التمكين من استمرار التحقيق من خلال الموارد المالية والبشرية اللازمة، من أجل إلقاء الضوء الكامل على ما حدث في 4 أغسطس 2020، بما يتوافق مع التوقعات المشروعة للشعب اللبناني. وكما أوضح رئيس الجمهورية الفرنسية لرئيس الوزراء نجيب ميقاتي في 24 سبتمبر، فإن فرنسا ستواصل دعم عمل القضاء بشكل مستقل وهادىء وحيادي في ما يتعلق بالتحقيق”.