فشل الملئ الثاني لسد النهضة بقلم الإعلامي/ يوحنا عزمي

96

مفيش مواطن أثيوبي عنده بربع جنيه عقل يسأل أبو أحمد هو ايه اللي بيحصل بالظبط ؟!

المليء التاني ده كان المفروض يخزنوا فيه 13 مليار متر

ليه الحكاية صفت على 3 مليار ؟

المليء اللي شغال من سنتين ده

خزن لحد دلوقتى 8 مليار ولازم

يستنوا للصيف الجاي ، طب ال 74 مليار تكمل امتى؟

سنه كمان ، بالمعدل ده محتاجين 15 سنه كمان عشان يكملوا

التخزين “تصدقوا إن السبب الرئيسي للخلاف في بداية المفاوضات إن مصر عايزه

التخزين في 5 سنين على الأقل

وأثيوبيا بتقول لا هنخزن ال 74 مليار في 3 سنين بس”.

طب مفيش مواطن أثيوبي تاني

يسأل أبو أحمد فين الكهربا اللي وعدتنا بيها ؟!

أين أنهار العسل وساندوتشات الحلاوة بالقشطة وأنت بتبني في

سد من 10 سنين وعايزلك 15 سنه كمان ؟

سد أيه ده اللي يكمل في 25 سنه ؟
” ده إحنا عملنا العاصمة الإدارية بحجم دولة سنغافوره في
3 سنين”.

ده بأختصار حال الشعب الأثيوبي اللي عايش في ماية اللفت

وزمانهم بيحتفلوا دلوقتي بانتهاء المليء التاني وتقريبا محدش

فيهم بيسأل نفسه سؤال من اللي فوق ، بأختصار حال شعب شديد

الفقر والجهل والطيبة ” بلاش الكلمة التانية عشان المعايير “.

أما بالنسبالي أنا كمواطن مصري ومع كامل إحترامي للي بيحتفلوا

دلوقتي بفشل المليء التاني فعايز أقول ، يفشل المليء التانى ،

يفشل المليء التاسع ، ده لا يعنيني ، رغم إنه معناه إن حصة

مصر مش هتنقص نقطة ، بس إحنا لسه لحد دلوقتي

مانتصرناش ، ويوم ما ننتصر هفرح وأقولكم

ونحتفل ونعلق الكهارب ،

وبالمناسبة الإنتصار مش بالضروره معناه الحرب ولا العمل العسكري ، الإنتصار بيعني إنفاذ الإرادة المصرية وغلق الملف للأبد ، بأي شكل كان .