القسم الديني

فضل حجاب المرأة وحكمه

 كتب .البراء مهدى

مبادرة الأزهر الشريف فى

نشر تعاليم الدين والحث

على القيم والأخلاق

الإسلامية وهاهو اليوم يحث

على الحجاب للمراه ويقول :-

⁦▪️⁩حِجاب المرأة فريضة

عظيمة، وهو من هدي أمَّهاتنا

أمَّهات المؤمنين رضي الله

تعالى عنهنَّ زوجات سيِّدنا

رسول الله ﷺ.

⁦▪️⁩فرضية الحجاب ثابتة

بنصِّ القرآن الكريم، والسُّنة

النَّبوية الصَّحيحة، وإجماع

الأمة الإسلامية من لدن

سيدنا رسول الله ﷺ إلى

يومنا هذا.

⁦▪️⁩احتشام المرأة فضيلة

وافقت الفطرة، ودعت إليها

جميع الشَّرائع السَّماوية.

⁦⁦▪️⁩⁩حجاب المرأة لا يُمثِّل

عائقًا بينها وبين تحقيق

ذاتها، ونجاحها، وتميُّزها،

والدعوة إليه دعوة إلى

الخير.

⁦▪️⁩التَّأصيل للتَّعارض بين

حجاب المرأة وحُسْن خلقها؛

أمر لا معنى له؛ فالحجاب

والاحتشام والسِّتر فضائل

عظيمة، لا تُنافي الاتصاف

بحُسْن الخُلق، ونقاء الجَوهر.

⁦▪️⁩الانتقاص من أخلاق

المُحجَّبة أو غير المُحجَّبة؛

أمرٌ يُحرِّمه الدِّين، ويرفضه

أصحاب الفِطرة السَّليمة.

⁦▪️⁩لا فرق في الأهمية بين

أوامر الإسلام المُتعلقة بظاهر

المُسلم وباطنه؛ فكلاهما

شرع من عند الله، عليه

مثوبة وجزاء.

⁦▪️⁩حِجاب المرأة خُطوة في

طريقها إلى الله سُبحانه،

تنال بها أجرًا، وتزداد بها

قربى، والثَّبات على الطَّاعة

طاعة.

⁦▪️⁩لا يعلم منازل العِباد عند

الله إلَّا الله سُبحانه، ولا

تفاضل عنده عزّ وجلّ إلا

بالتقوى والعمل الصَّالح، ومَن

أحسَنَ الظَّنَّ فيه سُبحانه؛

أحسَنَ العمل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى