فضيحة في الولايات المتحدة بعد ظهور طائرة روسية في فيديو للحزب الديمقراطي

كتب وجدي نعمان

بات الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة في موقف محرج بعد نشره شريط فيديو ترويجي دعما لمشروع قانون البنية التحتية، ظهرت فيه طائرة روسية.

وتظهر في الفيديو مسؤولة رفيعة في لجنة الحزب الديمقراطي لانتخابات الكونغرس، وهي تشرح المميزات الرئيسية لمشروع القانون الجديد.

وبينما تتحدث عن تحسين البنية التحتية وتطوير المطارات، تعرض لقطات تظهر فيها طائرة تابعة لشركة “آيروفلوت” الروسية.

واستغرب الجمهوريون استخدام منافسيهم تلك اللقطات في الفيديو الترويجي وقال المسؤول في لجنة الحزب الجمهوري لانتخابات الكونغرس مايك بيرغ لقناة “فوكس نيوز” إن “استخدام طائرة روسية في مثل هذا الفيديو أمر غريب… يجب التحقيق في عدم مهنيتهم”.

وتناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع الفيديو هذه، وسخر العديد من مستخدمي “تويتر” من الحزب الديمقراطي بهذا الشأن.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع البنية التحتية أحد أبرز مبادرات الرئيس الأمريكي جو بايدن في مجال الاقتصاد.

ويبلغ حجم التمويل بموجب مشروع القانون 1.2 تريليون دولار، فيما كان التمويل المقترح أكبر من ذلك.