فلسطينيان من نابلس يحولان طائرة “بيونغ 707” إلى مطعم

32

كتب وجدي نعمان

بات الفلسطينيان عطا وخميس الصيرفي (60 عاما)، على بعد أسابيع قليلة من تحقيق حلم عمره 20 عاما بافتتاح مشروعهما “الطائرة المطعم” بالقرب من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

ويتابع التوأمان الصيرفي أعمال صيانة وإعادة تأهيل طائرة “بيونغ 707” لتصبح مطعما معتزمين افتتاح المشروع أمام الجمهور خلال شهر.

وأطلق الفلسطينيان على مشروعهما اسم “مطعم وكوفي شوب الطائرة الفلسطينية الأردنية الصيرفي–نابلس”.

وقال خميس الصيرفي لوكالة الأناضول “في البداية ستكون الطائرة عبارة عن مقهى وصالة لإقامة حفلات الأعراس والمناسبات ثم ستتحول إلى مطعم”.

فلسطينيان من نابلس يحولان طائرة

وأبقى مالكا المشروع الطائرة مائلة نسبيا كي توحي للزوار كأنها في عملية إقلاع، كما أبقيا على النوافذ كما هي إلى جانب إبقاء مطبخ الطائرة.

ويتوقع الفلسطينيان نجاح مشروعهما وقال خميس الصيرفي “كثير من الفلسطينيين لم يركبوا طائرة في حياتهم سيأتون إلى هنا بالرغم من أنها لن تقلع بهم لكنها ستقلع في مخيلتهم”.

ومع بدء تأهيل الطائرة المطعم، يزورها يوميا العديد من الفلسطينيين الذين يلتقطون الصور التذكارية ومن المقرر أن تتسع الطائرة لنحو 130 شخصا، موضحا أن الذين سيقدمون الخدمات للزوار سيكونون على شكل “مضيفات طائرة”.

فلسطينيان من نابلس يحولان طائرة

ويخطط الشقيقان لافتتاح مطاعم ذاتية الخدمة في محيط الطائرة وتخصيص مواقع ترفيهية للأطفال ويأمل التوأمان في افتتاح المشروع خلال شهر لكن عطا الصيرفي يقول “نأمل افتتاحه جزئيا خلال عيد الأضحى هذا الشهر”.

ورسم العلمان الفلسطيني والأردني على الهيكل الخارجي للطائرة وعن ذلك يقول عطا “الأردن بالنسبة لفلسطين شريان الحياة، نحب الأردن كما فلسطين”.