فن ومشاهيروميديا

فنان مصري يستشهد بوائل الدحدوح بعد اعتزاله الفن للمرة الثانية

بقلم د. نجلاء كثير

تحدث الفنان المصري توفيق عبد الحميد عن صمود المراسل الفلسطيني وائل الدحدوح، الذي لم يمنعه موت نصف أسرته أو إصابته من ممارسة عمله، ونقل الحقيقة.

وكتب توفيق عبد الحميد منشورا، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيه: كلما كانت تمر بي أزمة، أتذكر وائل الدحدوح، حتى استطيع الصبر والاحتمال، وأشعر ساعتها بضائلة ما أعانيه وأحمد الله.

 

اعلان

وكان توفيق عبد الحميد قد فاجأ متابعيه بإعلان اعتزاله للمرة الثانية، موضحا أنه اتخذ هذا القرار بشكل نهائي، ولن يعود للفن مرة أخرى، وذلك بعد مروره بعدة أزمات في الفترة الأخيرة، حيث أكد أن قرار اعتزاله للفن، جاء بعد تفكير كثير بسبب ظروفه الصحية، ومعاناته مع الآلام الانزلاق الغضروفي بالظهر، هذا المرض الذي يجعله يمكث بالمنزل، ويخضع للعديد من جلسات العلاج الطبيعي.

 

وقال توفيق عبد الحميد، في منشور له عبر حسابه الرسمي بـ موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “ظروفي الصحية تحول دون الاستمرار في مهنة التمثيل، ولذلك أُعلن اعتزالي”، وبعدها على الفور تلقى الفنان العديد من التعليقات من جمهوره، الذين دعوا له بأن يمر من هذه الأزمة على سلام، حتى يعود لهم من جديد.

اعلان

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى