فنزويلا …. نحن لسنا رعاة للإرهاب والمخدرات هكذا قال نيكولاس فى خطابة

62

 

كتب / وجدى نعمان

وجه الرئيس الفنزويلي نيكولاس

مادورو، رسالة مفتوحة إلى زعماء

العالم كافة، دان فيها تصنيف الولايات

المتحدة له وعدد من المسؤولين في

بلاده، بأنهم رعاة للارهاب وتجار مخدرات 

 

 

وأكد مادورو في رسالته، على أن “إدارة الولايات المتحدة تقوم بتزوير الحقائق، وأنها ضالعة بتزويد الضابط المنشق كليفر الكالا بالسلاح وتدريب مجموعات في كولومبيا، فيما اعتبروا الكالا جزء من الحكومة الفنزويلية”.

 

وطالب الرئيس الفنزويلي حكومات العالم، بدعمه أمام هذه السياسة العدوانية من الولايات المتحدة،

 

خاصة في ظل التنامي المتسارع لانتشار وباء كورونا، ولكي لا تستغل أمريكا الظروف الدولية لوصم أي حكومة تعاديها بـ”الإرهاب أو تجارة المخدرات”.

وشدد مادورو، على أن بلاده وحكومته تواجه الوباء بسياسة حكيمة وباتجاه حماية الشعب من هذه الجائحة، مؤكدا السعي دوما نحو السلام والدفاع عن سيادة فنزويلا.

 

كما طالب حكومات العالم بالالتزام بميثاق الأمم المتحدة لضمان السلم العالمي، “مهما هددت الإمبريالية الأمريكية بعدوانيتها وإرهابها”.