فى إحتفالات المنوفية بعيدها القومى

8

محمود سعيد برغش

تفقد اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية بزيارة لمقر جامعة الدلتا التكنولوجية بقويسنا ضمن احتفالات المحافظة بعيدها

القومي رافقه نائبه الأستاذ محمد موسى وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ ورئيس جهاز المنطقة الصناعية، ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا، حيث كان في استقباله الدكتور علوى الخولى رئيس الجامعة وذلك وسط حفاوة بالغة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب، وأكد المحافظ على مدى التعاون والتنسيق التام بين الجامعة والمحافظة لتنفيذ ودعم خطط التنمية بكافة القطاعات الخدمية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لأهالي المحافظة، مشيراً إلى أهمية الدور الرائد والمميز لجامعة الدلتا التكنولوجية باعتبارها شريك أساسي في إحداث تنمية شاملة ، فضلاً عن دورها المجتمعي لتنمية المجتمع وإعلاء شعار خدمة المواطن ورفعة وطننا الغالي.

وانطلاقا وحرصاً من اهتمام من محافظ المنوفية بالمنظومة التعليمية فقد سبق وخصص قطعة أرض بناحية كفور الرمل مركز قويسنا بالمجان لصالح جامعة الدلتا التكنولوجية لإقامة مدينة جامعية لخدمة طلاب الجامعة عليها.

هذا وقد أشار رئيس الجامعة إلى أن جامعة الدلتا التكنولوجية تقام على مساحة 96 ألف م2 وتشمل كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة ، وتضم الجامعة قاعات للدراسة ومباني تعليمية وإدارية ومعامل للحاسب الآلي، بالإضافة إلى صالات الرسم والإلكترونيات، ومعامل الفيزياء، ومبنى العيادة الطبية، ومباني الورش وكذا معمل الأتوترونكس، وتفقد المحافظ معامل التحكم الآلي والتشغيل والتصنيع باستخدام الحاسب الآلي واستمع من الطلاب عن أهمية المعامل ودورها، مشيداً بالمستوى الراقي لمنشآت الجامعة وتجهيزها بأحدث الأجهزة العلمية المتطورة، ووجه المحافظ باستكمال باقي الأعمال وفقاً للمساحة المخصصة وكذا وجه رئيس المدينة بتجديد ورفع كفاءة الإنارة بطريق شرانيس خلف الجامعة.

وأضاف رئيس جامعة الدلتا التكنولوجية بأن الجامعة تتبع نظم أساليب تدريس علمية حديثة مما يساهم في تزويد الخريجين بالجودة والكفاءة ووفق متطلبات سوق العمل ليكونوا نواة للعمل الفني المحترف وتحقيق التميز والإبداع ومواجهة التحديات الحالية والمستقبلية ، فضلاً عن إحداث طفرة كبيرة في مجال التعليم التكنولوجي في مصر.

وفى نهاية جولته ، وجه محافظ المنوفية الشكر والتقدير لجميع القيادات بجامعة الدلتا التكنولوجية لما يقدموه من أدوار رائدة في سبيل رفع اسم المحافظة عالياً ومؤكداً على أن الجامعة تعد إضافة قوية للتعليم الجامعي التكنولوجي بالمحافظة.