في أولى زياراتها الخارجية وزيرة الهجرة تصل إلى الرياض للقاء أكبر جالية مصرية بالخارج

كتبت رشا لاشين

السفيرةسها جندي تلتقي كبار المسئولين السعوديين لبحث القضايا المشتركة والملفات ذات الصلة المتعلقة بالجالية المصرية خلال الزيارة

 

وزيرة الهجرة تفتتح معرض “عقارات النيل” بالرياض غدا.. وتؤكد: المعرض يأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالتنسيق مع الجهات المعنية لتوفير فرص الاستثمار المتنوعة للمصريين بالخارج

 

وصلت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إلى العاصمة السعودية الرياض، في أولى زياراتها الخارجية، للقاء أبناء الجالية المصرية في المملكة العربية السعودية، والتي تعد أكبر جالية مصرية بالخارج. 

 

وكان في استقبال السفيرة سها جندي، السفير أحمد فاروق، سفير مصر لدى المملكة العربية السعودية، والسفير طارق المليجي قنصل مصر العام بالرياض، وممثل وزارة الخارجية السعودية، السيد/ عبد الله بن غالب مساوي الشريف؛ لبدء زيارتها الرسمية، حيث يتضمن جدول أعمال الزيارة بمدينتي الرياض وجدة لقاءات مع عدد من المسئولين بالمملكة، حيث تلتقي سيادتها بالرياض مع وزير الموارد البشرية والتنمية الاقتصادية السعودي، ووكيل وزير الخارجية السعودي للشئون القنصلية ووكيل وزير الخارجية السعودي للجهات المتعددة الأطراف؛ لبحث القضايا المشتركة والملفات ذات الصلة المتعلقة بالجالية المصرية، وبما يعكس العلاقات التاريخية المتميزة والوثيقة للبلدين الشقيقين.

 

ويرافق الوزيرة وفدًا رفيع المستوي من وزارة الهجرة وممثلة وزارة التربية والتعليم مدير ادارة ابناءنا في الخارج، وهيئة جمارك السيارات التابع لوزارة المالية، وهيئة التأمينات الاجتماعية التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، وممثلي البنوك الوطنية، وذلك للرد على استفسارات المواطنين حول التعليم و قانون الإعفاء الجمركي لسيارات المصريين بالخارج وحل أي مشكلات تواجه المصريين بالخارج في المعاملات البنكية و إجراءات التأمين على المغتربين للحصول على مكافأة نهاية الخدمة ومعاش شهري بعد التقاعد، ويشارك ممثلو البنوك في الرد علي كافة التيسيرات المقدمة للراغبين في شراء وحدات عقارية في المشروعات الإسكانية.

 

ومن المقرر أن تفتتح وزيرة الهجرة خلال الزيارة فعاليات النسخة الثامنة من معرض “عقارات النيل” بالرياض في المملكة العربية السعودية الذي تنظمه شركة “إكسبو ريبابليك”، بمشاركة كبار مطوري القطاع العقاري بداية من غدًا الخميس 24 وحتى 26 نوفمبر الجاري، في تمام الساعة 2.30 ظهرًا، بفندق كراون بلازا “RDC”، بحضور السفير أحمد فاروق، سفير مصر لدي المملكة العربية السعودية، والمهندس خالد عباس رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، والأستاذ ياسر زيدان رئيس مجلس إدارة شركة القمزي – مصر للإستثمار والتطوير العقاري ALQAMZI Development ” وعدد من مسئولي الشركات العقارية المشاركة بالمعرض.

 

وقالت السفيرة سها جندي، إن المعارض العقارية المصرية تحقق نجاحًا كبيرًا وإقبالًا من المصريين بالخارج وأهل البلد المضيف، مشيرة إلى أن المعرض يأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة بذل الجهود والتنسيق مع الجهات المعنية المختلفة لتوفير فرص الاستثمار المتنوعة للمصريين بالخارج حسب الشرائح المختلفة في جميع المجالات، خاصةً ما يتعلق بالاستثمار العقاري، فضلًا عن الترويج للمدن الجديدة والمشروعات القومية التي أصبحت من أبرز ملامح الجمهورية الجديدة، وحتى يطّلع المصريون في الخارج والمجتمعات الأجنبية التي يعيشون بها على ما وصلت إليه مصر من تقدم وتنمية وازدهار في وقت قياسى.

 

وقال الدكتور باسم كليلة رئيس مجلس إدارة شركة “إكسبو ريبالك” لتنظيم المؤتمرات والمعارض -الشركة المنظمة لمعرض عقارات النيل-، إن الشركة تطلق دورة جديدة من معرض “عقارات النيل” بالمملكة العربية السعودية بعد النجاح الكبير الذي شهدته الدورات الثلاثة التي تم إقامتها بالمملكة خلال العام الجاري حيث تم إقامة دورتين بالرياض ودورة بجدة في 2022، مشيرا إلى تنامي طلبات العملاء بالمملكة العربية السعودية سواء من المصريين المقيمين بالمملكة أو الأشقاء السعوديين، على العقارات المصرية السكنية والخدمية وخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة والسواحل وشرق القاهرة، متوقعا أن تحقق الشركات المتواجدة بالنسخة الثامنة من معرض ” عقارات النيل ” مبيعات كبيرة خاصة مع العروض والتسهيلات المميزة التى تتنافس بها الشركات خلال المعرض. 

 

يذكر أن الشركات المتواجدة بالنسخة الثامنة بمعرض “عقارات النيل” بالرياض هم: سيتى إيدج، GV للتنمية العمرانية، فاوندرز، cred، السعودية المصرية للتعمير، القمزي للتطوير العقاري، كورنر ستون، باراجون للتطوير العقاري ، PRE، إنرشيا، مدينة نصر للإسكان والتعمير، منصات، صروح، نيو بلان، US للتطوير العقاري. 

 

واستطاع معرض “عقارات النيل” دفع ملف تصدير العقارات المصرية بالخارج منذ انطلاقه عام 2017، حيث مكّن الشركات من عرض مشروعاتها في دول الخليج العربي بما ساهم فى تعريف شريحة كبيرة من العملاء بالخارج بالمشروعات والشركات المصرية كما ساهم التنظيم الجيد وحرص الشركة المنظمة على التعاقد مع الشركات الجادة فقط والالتزام بقوانين الدول المنظمة فى اكتساب ثقة العملاء خارج مصر.