في الضوءِ الأحمرِ  ق . ق . ج

كتب سمير لوبه :

في الضوءِ الأحمرِ تتوه عيناه ، تغفو سيجارتُه بينَ شَفتيه ، يمتطي ظهرَ الخيالِ ، يمتزجُ بالذكرياتِ ، فقدْ بات واقعُه أكثرَ غُربةً ،

لكنَّ أحلامَه لا تَسَعُها المسافاتُ ، مثل طفلٍ يلهو تحتَ زخاتِ المطرِ ، يداعبُه طيفُها ، يفوحُ عطرُها ينعشُ قلبَه ، يلتقيان ، عندما

رحلت الشمسُ وعانق القمرُ السماءَ ، يهرولان فوقَ غيمةٍ تسبقُهما أغانيهما ، يوقَّعان بنبضِ قلبيهما ميثاقَ العشقِ ، يبصمان

بشفتيهما عقدَ الحبِ ، لا يلتفتان لأهلِ المكانِ ، لا يكترثان بدقاتِ الزمانِ … صخبُ آلاتِ التنبيهِ يوقظُه والصُراخُ :

– يا رجل .. الإشارةُ خضراءُ .

بقلم #سمير_لوبه

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏بدلة‏‏