في ختام التدريب العملي المشترك صقر 85 نائب محافظ الفيوم ورئيس لجنة عمليات القوات المسلحة يشهدان البيان العملي لتأمين الهدف الحيوي

كتب احمد محمد
في ختام التدريب العملي المشترك صقر 85
نائب محافظ الفيوم ورئيس لجنة عمليات القوات المسلحة يشهدان البيان العملي لتأمين الهدف الحيوي»
شهد الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، ورئيس لجنة هيئة عمليات القوات المسلحة، البيان العملي لأسلوب تأمين هدف حيوى “محطة تعبئة الغاز بكوم أوشيم” بإمكانات الحراسات المشددة والتأمين الإداري والصناعي، لمجابهة التهديدات والعدائيات، في ختام فعاليات التدريب العملي المشترك لمواجهة الأزمات والكوارث “صقر 85” الذى انطلق أول أمس الأحد 26 سبتمبر.
جاء ذلك بحضور اللواء أيمن الليثي مساعد مدير أمن الفيوم، والعميد أحمد بدوي المستشار العسكرى للمحافظة، ومساعد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، وعددٍ من أعضاء اللجنة المشرفة على التدريب، ومسئولي الجهات المعنية بالبيان العملي المشترك.
استمع نائب محافظ الفيوم، لبيان تفصيلي عن التجربة العملية لمواجهة العدائيات وتهديد محطة تعبئة الغاز بكوم أوشيم، ومراحل مواجهة التهديد من إجراءات تأمين الهدف الحيوي، ومجابهة التهديدات والعدائيات والسيطرة على الموقف، ورفع الآثار الناجمة عن الحادث، من خلال تدريب عملى مشترك بين رجال القوات المسلحة ومديرية أمن الفيوم والحماية المدنية، والأمن الإداري والصناعي، والإسعاف، فضلاً عن آداء بيان عملى لصد هجوم عدائي على محطة تعبئة الغاز.
وخلال كلمته نقل نائب محافظ الفيوم، تحيات الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، للقائمين على التدريب العملي المشترك، أملاً أن يحقق التدريب المستهدف منه في رفع كفاءة العناصر المشاركة إلى الدرجة القصوى، ولفت نائب المحافظ إلى أن التجربة التعبوية تصقل مهارات عمل الجهاز الإداري في مواجهة الأزمات والتهديدات.
وأشار نائب المحافظ، إلى ضرورة تضافر جهود كافة الأجهزة المعنية من خلال التنسيق المتبادل، لافتاً إلى ضرورة أن يقترن التدريب العملي مع التدريب النظري، مؤكداً أن هذه التدريبات المشتركة تقيس مدى قدرة الجهاز التنفيذي بالمحافظة على التعامل مع الأزمات الطارئة.
كما وجه نائب المحافظ، الشكر لقوات الدفاع الشعبي والعسكري، لما بذلوه من جهد خلال فعاليات التدريب المشترك لمواجهة الأزمات والكوارث، مؤكداً على ضرورة سرعة اتخاذ الاجراءات التي من شأنها السيطرة على مجريات الأزمات، وكيفية الإستفادة والتعلم من الأزمات السابقة، والعمل على الإجتهاد ووضع الحلول لتلك الازمات.
ومن جهته أكد رئيس لجنة هيئة عمليات القوات المسلحة، على أهمية العمل المشترك، موجهاً الشكر لمحافظ الفيوم ونائبه لما قدماه من مساندة لإنجاح التدريب العملي المشترك صقر “85” خلال أيامه الثلاثة، ، مؤكداً على أن حماية الوطن شرف وواجب مقدس، وأن كثرة التدريب يؤدي لرفع الكفاءة والاستعداد لمواجهة الطوارئ والأزمات بشكل إيجابي.
وأضاف رئيس لجنة هيئة عمليات القوات المسلحة، إلى أن كل مسئول يمثل الدولة المصرية في موقعه، والهدف الأسمى هو مد يد العون للمواطنين في مختلف ربوع البلاد، مشيراً أن التدريب بشكل دوري يرفع من كفاءة قوات التأمين والأجهزة المعاونة، مما يساعد في تنفيذ خطط المواجهة في إدارة الأزمات، لتقليل الآثار السلبية الناجمة عنها، مشيراً إلى أن التدريب المشترك “صقر 85 ” يهدف لرفع درجة الاستعداد لمواجهة أية مخاطر أو أزمات قد تتعرض لها المواقع والأهداف الحيوية بالدولة المصرية.
وعقب تنفيذ البيان العملي، تم مناقشة قائد الهدف في عدد من الملاحظات، التى تتصل بموقع الهدف ومساحته وقوته البشرية وأهميته، وعدد قوات التأمين، وآليات المواجهة وغيرها من الأمور التى تتصل بعمليات التدريب والتأمين والتنسيق المشترك مع باقي الجهات.
الجدير بالذكر أن البيان العملي يهدف لصقل مهارة قائد الهدف وعناصر الحماية بالموقع، والتنسيق المتبادل بين الأمن الإداري والصناعي وعناصر الحراسات حال مواجهة التهديدات، وتنمية المهارات المختلفة لكافة المشاركين بالبيان العملي من عناصر الحراسات والأجهزة التنفيذية، وآليات رفع الآثار الناجمة عن الحادث واستعادة كفاءة الموقع.