في محاكمة هي الأولى من نوعها منذ 74 عاما إدانة ضابط أمريكي رفيع بـ الاعتداء الجنسي

كتب وجدي نعمان

أدانت محكمة عسكرية أمريكية ضابطا رفيعا في القوات الجوية بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأة في محاكمة كانت الأولى من
نوعها في تاريخ القوات الجوية منذ 74 عاما.
 
وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” فقد أدين الميجور جنرال ويليام كولي بتهمة الاعتداء الجنسي بعد أن قبل شقيقة زوجته في
سيارة رغما عنها “بقصد إشباع رغبته الجنسية”، بعد حفل شواء في مدينة نيو مكسيكو قبل نحو أربعة أعوام. 
 
ويتوقع أن يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى سبع سنوات، والفصل من الخدمة.
 
وتمت تبرئة الضابط الرفيع من تهمة “إجبار الضحية على لمس ملابسه ولمسه ثدييها وأعضائها التناسلية”.
 
ومن المنتظر أن يصدر الحكم النهائي في القضية خلال الساعات المقبلة، فيما تم تبرئته من تهم جنسية أخرى.
 
وتعتبر تلك “أول محاكمة عسكرية وإدانة” لضابط في تاريخ القوات الجوية الممتد حتى 74 عاما، وفق موقع “جناح القيادة والتحكم رقم 505” التابع للجيش الأمريكي.
 

وجاءت محاكمة الضابط الرفيع بعد أن وقع بايدن قبل شهر على تعديل قرارات متعلقة بمحاكمة القادة العسكرين أمام مدعين عسكريين مستقلين في حال ارتكاب تهم خطيرة مثل القتل، والاعتداء الجنسي، والاعتداء على الأطفال، والعنف المنزلي.