في يوم اليتيم وبتكليف من معالي وزيرة الصحة وكيل وزارة الصحة بالشرقية يستكمل الإحتفال بيوم اليتيم

30

كتبت .الاء مهدى

في يوم اليتيم وبتكليف من معالي وزيرة الصحة وكيل وزارة الصحة بالشرقية يستكمل الإحتفال بيوم اليتيم وتقديم التوعية الصحية والمجتمعية والفحص الطبي للأطفال بدار المدينة المنورة للأيتام بالعاشر

الجمعة الموافق ٠٢/ ٠٤/ ٢٠٢١

في إطار حرص الدولة علي الاهتمام بالأطفال والصحة العامة وفقًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠، وإستكمالا لاحتفالات وزارة الصحة والسكان بيوم اليتيم، وبتكليف من معالي الأستاذة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالتوجه لدار المدينة المنورة للأيتام بمدينة العاشر من رمضان، بعد الإحتفال مع الأيتام بمجمع التربية للبنين لرعاية الأطفال والكبار بالزقازيق، حيث تم تقديم حملات التوعية لرفع الوعي الصحي المجتمعي للأطفال، وتقديم خدمات المبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة، في حضور ممثل من وزارة الصحة، ومديرة الثقافة الصحية بالمديرية، ومديرة الإدارة الصحية بالعاشر من رمضان، وفرق التواصل المجتمعي والتثقيف الصحي بالمديرية، والفرق الطبية بالمبادرات الرئاسية بالإدارة، حيث تم توقيع الكشف الطبي علي الأطفال والمشرفين، وجميع المقيمين بالدار، وتقديم خدمات مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن السمنة والانيميا والتقزم للأطفال، والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، وتقديم الرسائل التوعوية للاهتمام بالتغذية السليمة للأطفال، بالإضافة إلى خدمات مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المراة المصرية للمشرفات بدور الأيتام، وذلك بالمجان تحت شعار (١٠٠ مليون صحة).

كما تم نشر رسائل توعية للوقاية من فيروس كورونا من قبل فرق التواصل المجتمعي، للتعريف بمبادرات الصحة العامة وكافة خدمات وزارة الصحة والسكان، للاطمئنان على صحتهم بشكل دوري، حيث يساهم ذلك في حصول المواطن على حقه في الخدمة الطبية والتواصل مع وزارة الصحة والسكان بشكل دائم، وتقديم رسائل توعوية لإتباع السلوكيات الصحية السليمة.

كما شملت الإحتفالية العديد من الفقرات الفنية، والغنائية الخاصة بالتوعية الصحية والتغذية السليمة، وكيفية إتباع الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد١٩، كما تم تقديم الهدايا العينية للأطفال، والمشرفين بدار الأيتام.