قبل 5 أشهر من يوبيله المئوي.. الأمير البريطاني فيليب لا يزال في المستشفى لليوم الـ4

كتبت-نديمة حديد

أمضى الأمير البريطاني فيليب دوق إدنبره البالغ من العمر 99 عاما

ثالث ليلة في مستشفى وسط لندن بعد نقله إليه كـ”إجراء احترازي”

حسب قصر بكنغهام.

ونقل الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، إلى مستشفى الملك

إدوارد الثامن الخاص مساء الثلاثاء، وأعلن قصر بكنغهام حينئذ أن هذا

الإجراء جاء بنصيحة من طبيبه، بعد أن شعر الأمير المسن بوعكة صحية.
وأكد مقر العائلة الملكية في ذلك الحين أنه من المتوقع أن يبقى الأمير فيليب في المستشفى لعدة أيام، بهدف “المراقبة والاستراحة”.

ويعتقد أن نقل الأمير فيليب إلى المستشفى لا علاقة له بفيروس كورونا المستجد.
وسبق أن تلقى الأمير فيليب وزوجته الملكة إليزابيث أوائل يناير الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس التاجي.

ويأتي ذلك على خلفية التحضيرات للاحتفال بعيد ميلاد الأمير فيليب المئوي في العاشر من يونيو القادم.
ولا يظهر الأمير فيليب الذي تنازل عن المهام الرسمية عام 2017 أمام الجمهور إلا في حالات نادرة، وكانت آخر إطلالة له في يوليو الماضي، خلال فعالية عسكرية بقصر بكنغهام.