قذائف “كراسنوبول ” الموجهة روسية الصنع.تدخل الجيش الجزائري

20

كتب وجدي نعمان

نشرت شبكة الإنترنت صورا فوتوغرافية تدل على أن مدفعية الجيش الجزائري تتضمن قذائف “كراسنوبول ” الموجهة

روسية الصنع.

وتستخدم تلك القذيفة لتدمير مختلف المنشآت الميدانية المحصنة وبعض النماذج من المدرعات، بما فيها الدبابات الثابتة

والمتحركة.

وهناك عياران لتلك القذائف: أولهما هو عيار 152 ملم الروسي الكلاسيكي وثانيهما هو عيار 155 ملم التابع لمعايير

حلف الناتو.

وتمتلك قذيفة عيار 155 ملم مواصفات مطورة. وهي الوزن 54.3 كيلوغرام، وزن الرأس القتالي 22.5 كلغ، وزن

المتفجرات 11 كلغ، طول القذيفة 120 سنتيمتر، المدى الأقصى للرمي 26 كيلومترا.

ومن مميزات تلك القذيفة قدرتها على مهاجمة المدرعة من أعلاها والانقضاض على برج الدبابة أو قسم المحرك  باعتبارها أكثر الأماكن عرضة فيها.

وهناك كذلك منظومة منقولة تستخدم لاكتشاف وتوجيه القذيفة من طراز “مالاخيت”. ويتم تزويد المنظومة بمقياس المسافة الليزري وجهاز الرؤية الليلية وأجهزة الملاحة الفضائية وأجهزة الاتصال.

جدير بالذكر أن قذائف “كراسنوبول” فائقة الدقة تستخدمها مدافع PLZ 45 ذاتية الحركة ومدافع الهوتزر المقطورة من طراز PLL01 في الجيش الجزائري.