قرض بقيمة 200 مليون يورو خلال عام 2016 يضع الملكي تحت طائلة القانون بتهمة الإحتيال

13

كتب وجدي نعمان

يواجه نادي ريال مدريد الإسباني تهمة الاحتيال على القانون بسبب حصوله على قرض بقيمة 200 مليون يورو فى
2016، ونشرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية وثيقة مسربة تكشف اتفاقا بين ريال مدريد وأحد صناديق
الاستثمار فى جزر كايمان الواقعة بالبحر الكاريبي من أجل الحصول على قرض بقيمة 200 مليون يورو خلال عام
2016، وهو الأمر الذي يضع الملكي تحت طائلة القانون بتهمة الإحتيال.
 
وأضافت الصحيفة أن صندوقا استثماريا مملوكا لشركتين من جزر كايمان، ضمن تقدم قرضا بقيمة 200 مليون
يورو لصالح ريال مدريد ورئيسه، ولكن الأزمة تكمن فى مخالفة القانون الإسباني للأندية، حيث يتهرب بذلك بطل الدوري الإسباني من الضرائب.
 
ويحق للحكومة الإسبانية الحصول على ضرائب بنسبة 24% من قيمة القرض، ولكن لجأ ريال مدريد برئاسة فلورنتينو بيريز للتحايل والحصول على الأمول من جزر كايمان للتهرب من الضرائب، وهو ما يعد مخالفًا ويواجه عقوبة الاحتيال على القانون.
 

جدير يالذكر أن فريق ريال مدريد يستعد لمواجهة أتالانتا في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل.