قرية 6 ببنجر السكر بالاسكندرية خارج نطاق الخدمات والمسؤلين نائمون ؟!!!

318

تقرير جابر حسان

علي الرغم من اننا في عصر التكنولوجيا والانترنت اي عصر السرعة الا ان كل ذلك لايوجد اي شئ منه في قري بنجر السكر وبالتحديد قرية 6 التابعة لمحافظة الاسكندرية التي تعيش بعيدا عن اي ملامح للحياة الحديثة فلايوجد صرف صحي ولا نشاط رياضي ولا نقطة اسعاف ولامستوصف او مستشفي لايوجد سوي وحدة صحية بعيده كل البعد عن الادمية دون رقابة من وزارة الصحة فالخدمات في هذه القرية التي يوجد بها اكثر من 1000 اسرة غير موجوده علي الاطلاق فالاسم فقط ان هذه القرية موجوده في عروس البحر ولايفعل احد لها اي شئ وكانها قرية منسيه وليست علي الخريطة وبعد عدة مناشدات وعد محافظ الاسكندرية اللواء محمد الشريف بحل مشاكلهم وفرح الجميع بذلك الا ان كل شئ توقف بعد مرضه فقريه 6 بنجر السكر العامريه الاسكندريه لا يوجد بالقريه مركز شباب رغم تواجد تخصيص مساحة 7200متر مكعب ونادي بالقريه ولم يتم الاستلام والأشهار حتي الان لا يوجد صرف صحي بالقريه لايوجد نقطه إسعاف لا يوجد نقطة شرطه واقرب نقطه تابعه لها الكيلو 59 الصحراوي لا يوجد اضائه في الشوارع لا يوجد مستشفي لا يوجد اتوبيس غرب الدلتا لا توجد حياه كريمه لا يوجد منفذ قوات مسلحه لا يوجد تليفون الارضي والانترنت لا يوجد اي اهتمام للفلاحين من وزاره الزراعه فهذه القرية بكل المقاييس تحتاج لمن ينظر لها من كل المسؤلين بالمحافظة والوزارات المختلفة الشباب والرياضة والصرف الصحي والرصف والطرق والصحة والزراعة وغيرها حتي يعيش هولاء حياه ادمية مثل الاخرين في باقي انحاء المحافظة والجمهورية فهم لايطلبون اي شئ غير حقهم في الحياة الكريمة يقول الاستاذ السيد القرش نحن نستغيث بالسيد الرئيس وبكل المسؤلين بمحافظة الاسكندرية بالتدخل لانقاذنا مما نحن فيه فنحن مهمشين ولا نلقي اي اهتمام من احد ونحتاج الي الانضمام الي مبادره رئيس الجمهورية 1000 قريه مبادره حياه كريمه فنحن مخصص لنا وحدة صحية ومركز شباب ونقطة اسعاف ولكن كل ذلك علي الورق لم يتم تنفيذه والاهالي تعاني اشد معاناة في كل شئ فالنواب ورؤساء الاحياء في غياب تام عن انقاذ اهالي هذه القرية ووضعها علي الخريطة الادمية ليكونوا مثل الباقيين فالكل يعلم ماتعانيه من مشاكل ولكن يصمتون ؟!!!!!! فهل يتدخل احد لانقاذ هذه القرية اما لا .