قصة وعبرة

6

بقلم عاطف سيد المحامى بالنقض والإدارية العليا والدستورية العليا
واحد عنده مزرعة عنب و اثنين حرامية كل يوم ييجوا بالليل ومعاهم قفصين كبار ويملوها عنب و ييمشوا .
كل يوم الحرامية بييجوا يسرقوا عنب من نفس المزرعة بتاعة نفس الراجل
صاحب المزرعة كان عارف كدة بس بيكبر دماغه
و في يوم قرر انه مش هيفضل يتسرق العمر كله
” لازم آخد موقف “
نزل بالليل لما الحراميه وصلوا ومعاه عصايا و لكنه سمع واحد بيقول للتاني
” يا أخي إحنا بقالنا سنين طويلة بنيجي كل يوم نسرق نفس العنب من نفس الراجل .. لا إحنا إتغنينا .. ولا الراجل إفتقر !!!!!! “
ساعتها صاحب المزرعة خد بعضه ورجع ع البيت تاني وهو ناوي يسيبهم يسرقوا واعتبر ان العنب ده لوجه الله وعرف إن ربنا معوضه ومباركله في حاجات كتير بسبب الناس الطمعانة ويكفي إن هو أحسن منهم وهما محتاجين له
اللي جرب يدي و بس عمره ما هيفتقر
واللي جرب ياخد و بس عمره ماهيغتني

معادلة سهلة بس مين بيفهمها

اعطى دائما وانتظر العوض من الله