قصر المجوهرات دعاء موسى

39

اسكندرية مدينة عريقة من اجمل مدن المحروسة عضم العديد من الأماكن السياحية هناخدكم النهاردة في رحلة إلى

قصر المجوهرات اومتحف المجوهرات الملكية هو متحف يعرض مجوهرات الأسر المالكة التي حكمت مصر، ويقع

في مدينة الإسكندرية. شيد القصر العام 1919 في منطقة زيزينيا وهو تحفة معمارية، وتبلغ مساحته 4185 متراً

مربعا وكان يؤول للأميرة فاطمة الزهراء إحدي أميرات الأسرة المالكة، وقد صمم طبقا لطراز المباني الأوروبية في

القرن التاسع عشر ومن الداخل تمت زخرفة القصر بوحدات فنية مميزة.

تحول إلي متحف للمجوهرات الملكية في العام 1986، والمتحف يضم مجموعة كبيرة من المجوهرات والتحف الذهبية

التابعة للأسرة العلوية المالكة تعود للعام 1805 ومنها تحف نادرة بدءا من محمد علي باشا حتي فاروق الأول. تمت مصادرة هذه المجوهرات من قبل ثورة 23 يوليو، وتم تسجيله كمتحف عام 1999، ويضم المتحف حاليا 11 ألف و 500 قطعة.

ويضم المتحف مجموعة من أروع وأجمل المجوهرات الملكية والتي كان يرتديها ويتزين بها أفراد الأسرة العلوية المالكة في مصر ومنها مجوهرات الملك فؤاد والملك فاروق وزوجاته والأمراء والأميرات من العائلة المالكة.. ولذلك فهو يُعرف باسم متحف المجوهرات. وقد تم تقسيم القصر إلى عشر قاعات تضم مجموعات من التحف والمجوهرات التي تخص أفراد أسرة محمد علي.

*مجموعة تخص مؤسس الأسرة العلوية ” محمد علي ” من بينها علبة نشوق من الذهب المموه بالمينا عليها اسمه “محمد علي “

*مجموعة الأمير محمد علي توفيق التي تشمل 12 ظرف فنجان من البلاتين والذهب ونحو 2753 فصاً من الماس البرنت والفلمنك وحافظة نقود من الذهب المرصع بالماس..بالإضافة إلى ساعة جيب خاصة بالسلاطين العثمانيين.

ساعات من الذهب وصور بالمينا الملونة للخديوي إسماعيل والخديوي توفيق.

*مجموعة تحف ومجوهرات الملك فؤاد

مجموعة تحف ومجوهرات الملك فاروق والملكة نازلي ومن أهمها:

شطرنج من الذهب المموه بالمينا الملونة المرصع بالماس.

صينية ذهبية عليها توقيع «110 من الباشوات».

عصا المارشاليه من الابنوس والذهب.

طبق من العقيق مهدى من قيصر روسيا.

مجموعة الملكة فريدة زوجة الملك فاروق الأولى ومن أهم قطعها:

تاج الملكة من البلاتين المرصع بالماس البرلنت وتوكه من الماس البرلنت.

دبابيس صدر من الذهب والبلاتين المرصع بالماس البرلنت والفلمنك.

مجموعة الملكة ناريمان زوجة الملك فاروق الثانية ومن أهم قطعها:

أوسمة وقلادات وميداليات تذكارية.

مسطران وقصعة من الذهب استخدمت في وضع حجر الأساس للمشروعات.

هذا بالإضافة إلى مجموعات أخرى من المجوهرات التي تناولها العرض المتحفي في أسلوب شيق واستعملت الإضاءة التي تعتمد على التوجيه الضوئي المباشر للقطع المعروضة دون التأثير عليها أو تأثر المشاهد بها وقد زودت خزانات العرض بالبطاقات الشارحة باللغتين العربية والإنجليزية.

ويعد هذا المتحف من أجمل المعالم السياحية في الإسكندرية حيث يضم مجموعة نادرة ورائعة من التحف والمجوهرات والحلي والمشغولات الذهبية والأحجار الكريمة. قصر المجوهرات يفتح أبوبه للمصريين والضيوف الأجانب وأسعار الدخول للمصريين أسعار زهيده جداً تشجيعاً لهم زيارة هذا المتحف الهام والتعرف على مايضمه من مقتنيات ومجوهرات غاية في الروعة والجمال ربما لايوجد لهل مثيل في العالم.