أخبارالسياسة والمقالات

قصص وعبرةقصص وعبرة

كتبت /سما فتح الله

قصه واقعيه يحكى رجلا انه بعد ١٠ سنوات من العلاج من تآكل غضاريف الركبتين فى إحدى اكبر وأشهر المستشفيات الخاصه
وخارجها وبعد أخذ جميع أنو اع العلاج الطبي والإبر الصينية والعلاج الطبيعي
قرر الأطباء أنه لا حل إلا تغيير المفصلين كان هذا عام 2000
شعرت بإحباط شديد وأسقط فى يدى لعلمي ان المفصل الصناعي يلزم تغييره كل بضع سنين يعتمد على صحة الإنسان وتقدمه فى العمر.
كنت فى هذا الوقت لا أطمئن إلى السير وحدي وفقدت قدرتي على السجود. هنا جاء لطف الله سبحانه وتعالى أن قرأت حديثًا لسيدنا رسول الله صل الله عليه وعلى آله “عليكم بالتلبينة فإنها تجلو البطن وتذهب الحزن. وكان إذهاب الحزن هو ما شجعني على التعرف عليها وعزمت على تناولها.
عرفت أنها مهلبية من دقيق الشعير وبدأت فى تناولها يوميا فى الإفطار بعد نحو ٣ أسابيع شعرت بتحسن ملحوظ وبعد ثلاثة أشهر عدت سليمًا معافى بفضل الله. أصعد إلى الطابق التاسع عند توقف المصعد. أصبح دقيق الشعير فى بيتنا من وقتها حتى الآن نصنعه بسكويت وكيك وخبز وتلبينة بطبيعة الحال.

* أحكى هذه الحكاية لكل من يقابلني عرفته أم لم أعرفه وفى محاضراتى للطلبة أو للمزارعين ووجدت رد فعل جميل جدا مؤكدين فعلا علاج تآكل الغضاريف.

وذهبت إلى دمياط للمشاركة فى أمسية ثقافية وتم دعوة كبار المزارعين وحكيت لهم الحكاية فقال لى أحد العمد دعنى أحكى لك حكايتى وحكى أنه كان يعاني من مشكلة كبيرة فى ركبتيه وعاني من الأطباء والعلاج لسنوات دون أى تقدم الا وجع فى بطنه من أثر العلاج ثم تفتق ذهنه وسأل نفسه أى الحيوانات رجلها قوية وأجاب الحصان وما هو غذاء الحصان الشعير
فقرر أن يطحن الشعير ويخبزه ويأكله. وتعافى بفضل الله
*طريقة عمل التلبينة *
1) 2ملعقة شربة من دقيق الشعير تخلط على كوب ونصف حليب وتقلب على البارد بمضرب البيض جيدا
2) ترفع على النار لمدة 10 دقائق حتى يستوى الشعير وتصبح مثل المهلبية
3) تحلى بالعسل وتأكل ساخنة وبالهناء والشفاء.

رجاءً لا أمراً شاركنا نشر الخير لننال وتنال الخير بإذن الله.

(القصة حقيقية للأستاذ الدكتور زكريا الحداد أستاذ الهندسة الزراعية بجامعة بنها)

لنحيي سنته صلى الله عليه وسلم.
سنن غفل عنها كثير من المسلمين

-التلبينة النبوية
🔹عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بالتداوي والإستطباب بالتلبينة. قال صلى الله عليه وسلم
(التلبينة مجمة لفؤاد المريض،تذهب ببعض الحزن)
صحيح البخاري
التلبينة:هي حساء يعمل من ملعقتين من دقيق الشعير بنخالته(أي شعير بقشره مطحون) ويضاف كوبين ماء مع ملعقتين من السكر يطهى على نار هادئة لمدة خمس دقائق
يمكن استعمال الحليب بدلا من الماء والعسل بدلا من السكر
▫سميت تلبينة لأنها تشبه اللبن ببياضها ورقتها

¤ما أثبتته الدراسات الحديثة عن فؤائد التلبينة النبوية
*تخفف/ الإكتئاب/ والحزن وتعالجه
*تعالج الإمساك لإحتوائه على اﻷلياف
*مطهرة للمعدة،مريحة لﻷمعاء
*مهدئ للقولون
حماية للقلب من كل اﻷمراض، تحمي الشرايين من التصلب ،ومعالجة للذبحة الصدرية
*مدرة للبول، ومنشط للكبد ،مجددة للقوى
*لعلاج إرتفاع الضغط،ومعالجة مرض السكر
*التلبينة مضادة لسرطان الأمعاء
*نافع للسعال،ولخشونة الحلق
*قاطعة للعطش،ومطفئة للحرارة
*تحتوي على مضادات أكسدة والشيخوخة
*مفيدة لمرضى هشاشة العظام
*مغذي صحي للرشاقة والتخسيس
*مهدئ للأعصاب
*غنية باﻷلياف غير المنحلة فتعمل هذه اﻷلياف على تنشيط المباشر للحركة الدودية للأمعاء فتسهم في التخلص من الفضلات فتريح مرضى القولون

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا و نبينا محمد صلى الله عليه وسلّم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى